EN
  • تاريخ النشر:

أبناء المشاهير يفتحون قلوبهم لـ"النواعم"

سلّط برنامج كلام نواعم الضوء على حياة أبناء المشاهير من خلال استضافة "خالد" نجل الفنان "سامي العدلو"عمر" نجل الفنان "سامر المصري".

  • تاريخ النشر:

أبناء المشاهير يفتحون قلوبهم لـ"النواعم"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يونيو, 2010

سلّط برنامج كلام نواعم الضوء على حياة أبناء المشاهير من خلال استضافة "خالد" نجل الفنان "سامي العدلو"عمر" نجل الفنان "سامر المصري".

وكشف كل واحد منهما عن علاقته الخاصة بوالده، وما تعنيه الشهرة بالنسبة لهما، فأكد "عمر" أنه يفرح كثيرا عندما يحقق أبوه كثيرا من النجاح، وأن يكون له معجبون، بينما رأى أن الشيء السلبي يتمثل في عدم إمكانية الظهور مع أبيه في الأماكن العامة؛ بسبب تزاحم المعجبين حوله، مشددا على أنه ينزعج من ذلك.

وأكد "عمر" خلال حلقة أعيدت الأحد 20 يونيو/حزيران، أن أباه يتأثر برأيه حول الدور الذي يؤديه، وأن والده يحاول دائما أن يعوضه عن انشغاله بعمله، موضحا أن أمه أيضا تعوّضه عن حنان الأب أثناء غيابه.

وأضاف أنه يقتدي بوالده ويتمنى أن يصبح مثله، مشيرا إلى أنه شارك في مسلسل "يحيى عياشوكان عمره وقتها 4 سنوات، و"باب الحارة" و"أنا وأخواتي" و"فجر آخر".

بينما افتخر "خالد" بشهرة والده "سامي العدلمعتبرا أن نجاحه هو السبب الرئيسي وراء تزاحم الجمهور حوله، وقال إنه شارك في عدد من الأفلام السينمائية مع "يسرا" و"حنان ترك" و"هشام سليم" و"عمرو وأكد" في فيلم "كلام في الحبمشيرا إلى أنه يستعد حاليا لخوض فيلم جديد ليؤدي الدور الذي يجسده الفنان "أحمد السقافي مرحلة الصغر.

وأكد "خالد" أنه لا يهتم بالانتقادات التي يوجهها البعض لوالده، ولا ينشغل بالتفكير في هذه الأمور، كما أيّده في الرأي "عمر".

وفي سياق آخر، كشف "خالد" عن طباع والده قائلا إنه عصبي، مشيرا إلى علاقة الصداقة التي تجمعها حيث ينادي أباه بـ"سمسم".

وتمنى "خالد" أن يمثل أمام "منة شلبي" أو "نيكول سابامشيدا بجمالهما.

وفي فقرة أخرى، استضاف البرنامج الكاتبة اللبنانية "أمل الحكيم" التي تهتم بتنمية قدرات الأطفال، كاشفة عن كتابها "أنا العالم" الذي يوصل للطفل قيما وأخلاقا إيجابية، كما يحث الأطفال على العمل، ومنحهم الأمل الكافي، ودفعهم إلى الأمام لخدمة المجتمع والوطن.

كما عرض البرنامج مقتطفات من كليب "أنا العالم" ومسرحية "قالت النملة" المقدمة باللغة العربية الفصحى لمخاطبة الأطفال في مختلف البلاد العربية.

وكشف البرنامج الستار عن حالات تعنيف الفتيات السعوديات، من خلال طرح معاناة فتاة تُدعى "سعيدة" اضطرت أن تهرب من والدها، ثم زوجها ولم تحصل بعد على شهادة ميلاد لابنتها.

واختتم البرنامج هذه الحلقة بمقابلة الزوجين جورج وجوزيت، الذين يفضلان الرقص معا رغم كبر سنهما، فما زالا يستمتعان بنغمات الموسيقى بالرقص عليها، حيث يعتبران الرقص رياضة للروح والجسد، كما حل عازف الأكورديون "إيلي باسيلا" ضيفا على البرنامج.