EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2011

يرصد قصص الفقر المأساوية «كلام نواعم» يلتقي رجلا باع كليته بسبب الفقر.. وأخرى تسرق للإنفاق على أطفالها

يناقش "كلام نواعم" -في حلقة الأحد 5 يونيو/حزيران 2011- تأثيرات الفقر المأساوية على حياة الأشخاص، كاشفا عن المعاصي والمشاكل التي يرتكبها الفرد بسبب الظروف المادية الصعبة.

يناقش "كلام نواعم" -في حلقة الأحد 5 يونيو/حزيران 2011- تأثيرات الفقر المأساوية على حياة الأشخاص، كاشفا عن المعاصي والمشاكل التي يرتكبها الفرد بسبب الظروف المادية الصعبة.

ويرصد البرنامج -في تقرير مفصل- حالة الفقر التي يعاني منها كثيرون في العالم العربي، وماذا يعني أن يعيش الإنسان تحت خط الفقر من خلال طرح قصة شاب مصري دفعته أحواله المادية الصعبة إلى الانتحار وهو في عمر 25 عاما، فماذا يقول أهله عن حياته وصراعهم مع الفقر؟..

تابع التفاصيل في الحلقة المقبلة التي تعرض في تمام الساعة 23:00 بتوقيت السعودية (20:00 بتوقيت جرينتش).

كثير من القصص المأساوية يكشفها البرنامج بهدف الوقوف على أبعاد هذه المشكلة، فما هي قصة الرجل الذي دفعه الفقر إلى بيع كليته؟ وهل فعلا لم يكن لديه خيارا آخر؟ هل وقع ضحية السماسرة؟ وهل هو نادم على ذلك؟ أسئلة كثيرة يجيب عنها هذا الرجل في حوار مليء بالمفاجآت.

كما تعرض "النواعم" قصة مروة التي تزوجت بالشخص غير المناسب الذي لم يكتف بكونه فقيرا، بل أهمل أيضا متطلبات عائلته وهجرها في النهاية، ما دفعها إلى دخول عصابة للسرقة من أجل إعالة أطفالها.

وفي المقابل، ينقل تقرير "كلام نواعم" قصص الكفاح لمواجهة الفقر، واللجوء إلى النجاح لهدم أسوار الظروف المادية الصعبة، ومن بينها قصة الطفل "أحمد" الذي يملك موهبة وطموحا وإرادة على تجاوز الفقر المأساوي الذي يعيش فيه.