EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

نادية أحمد

ناديا أحمد

نادية أحمد

هي حفيدة الشاعر الراحل أحمد السقاف، ووُلِدَت في الكويت.

الدولة الكويت

الجوائز

  • -حفيدة الشاعر الراحل أحمد السقاف
  • -لعبت دوراً بارزاً في تأسيس جمعية "لوياك"
  • -تجيد التحدّث بخمس لغات
  • -هوايتها اليوغا والرقص اللاتيني
  • -تعشق السفر وتحبّ أن تخوض التجارب بنفسها
  • -ونفذت أول فيلم وثائقي طويل صيف 2012

الوظيفة

إعلامية ومنتجة وناشطة إجتماعية

(بيروت- mbc.net) نادية أحمد كويتية حصلت على شهادة في مجال الإذاعة والتلفزيون من جامعة سيريكيوز في نيويورك ولديها شهادة اخر باللغة الإيطالية والأدب، وتابعت تحصيلها العلمي في لوس أنجيلوس ونالت ماجيستير في الإنتاج السينمائي، ما أتاح لها دخول عدد من الإستوديوهات وشركات إنتاج الأفلام العالمية مثل يونيفرسال.

أبدت شغفاً كبيراً بالمسرح منذ عمر الرابعة كما  لعبت عدداً  من الأدوار المسرحية في الكويت والولايات المتحدة  ولبنان حصلت على إستحسان رواد المسرح والنقاد، وأنشأت نادياً للدراما في لوياك عام 2003.

كمخرجة ومنتجة تسعى نادية دوماً على تطوير المسرحيات الموسيقية كبيرة بالاشتراك مع المجلس الوطني للفنون والثقافة والديوان الأميري في الكويت.

لعبت دوراً بارزاً في تأسيس جمعية "لوياك" التي تُعنى بالشباب على إختلاف أعمارهم وتطوير مهاراتهم المهنية، وتعزيز نموهم الشخصي ومساعدتهم على إيجاد أهداف في حياتهم.

لوياك مؤسسة غير هادفة للربح يوجد لديها 5 فروع في الكويت، لبنان، الأردن ، اليمن وقريباً في مصر

تسعى لوياك جاهدة لتقديم فرص مميزة للشباب لتطوير الأسس الضرورية لخلق جيل من القادة من ذوي الكفاءة العالية.

وتمكين الشباب من الجنسين على المساهمة في تنمية قدراتهم الشخصية والمهنية عن طريق تقديم برامج رفيعة المستوى في مجال التنمية المهنية واللياقة البدنية، الفنون الإبداعية وخدمة المجتمع. 

تقديم المهارات وتغيير السلوك وإحداث تغييرات إيجابية في حياة الشباب.

LAPA هي أول أكاديمية في الكويت تشمل جميع جوانب من الفنون مثل الموسيقى والرقص والمسرح.

في عام 2006 خاضت نادية تجربتها الشخصية في التطوّع بمركز للأيتام في ممباسا كينيا، عادت بعدها إلى الكويت بمبادرة مشروع K4K  الذي تبنته لوياك وهدف المشروع إشراك الشباب الكويتي مع الشباب الكيني في مشاريع تنموية مشتركة في ممباسا كينيا.

 تعشق نادية السفر وتحبّ أن تخوض التجارب بنفسها لتحكم عليها فهي تعتقد أن هناك نوعين من البشر لاعبين ومتفرجين  وهي تفضّل أن تكون من النوع الأول.

إنضمت نادية إلى فريق "كلام نواعم" عام 2013  حيث تتولى في أغلب الأحيان التجارب والمهمات على الأرض . 

تجيد التحدّث بخمس لغات ومن هوايتها اليوغا والرقص اللاتيني.