EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2011

الحلقة 7: ثواب العفو عن الظالم

أكد الداعية مشاري الخراز أن التسامح والعفو عن الظالم يكسب المظلوم حسنات وثوابًا عظيمًا.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 07 أغسطس, 2011

أكد الداعية مشاري الخراز أن التسامح والعفو عن الظالم يكسب المظلوم حسنات وثوابًا عظيمًا.

وقال الخراز في الحلقة 7 من برنامج "كيف تتعامل مع الله؟": "إذا ظلمك إنسان فأنت مخير بين 3 خيارات: إما أن تدعو على من ظلمك ليأخذ الله حقك منه في الدنيا قبل الآخرة، أو ألا تدعو عليه في الدنيا وتنتظر يوم القيامة لتأخذ من حسناته ما يساوي الظلم الذي ظلمك أو تمنحه سيئاتك".

وأضاف: "يوجد خيار ثالث هو أفضل الخيارات على الإطلاق، ولا يفعله سوى القليلين، وهو أن يعفو المظلوم عمن ظلمه؛ فإذا عفوت عن المظلوم فهذا يعني أنه لن تنزل له عقوبة بسببك في الدنيا، ولا يؤخذ من حسناته يوم القيامة".

وعن الاستفادة التي يحققها المظلوم نتيجة العفو، ذكر أنه سيستفيد أكثر مما لو أخذ من حسنات الظالم يوم القيامة؛ إذ يعطيه الله ثوابًا وحسنات أكثر، مصداقًا لقول الله عز وجل: (وجزاءُ سيئةٍ سيئةٌ مثلُها فمن عفا وأصلحَ فأجرُه على الله).

وأشار الخراز إلى أن الإنسان قادر على تجاوز الجروح واتخاذ قرار بالعفو؛ لأن فرحة المظلوم يوم القيامة ودخوله الجنة أغلى من أي شيء مهما كان حجم الظلم؛ فإذا كان الظلم الذي وقع عليه أكبر فإن الثواب والحسنات الذي يمنحه الله المظلوم يفوق هذا الظلم.

ودعا إلى ضرورة التسامح والعفو عن الظالم؛ فالذي يرحم الناس أقرب إلى رحمة الله ممن لا يرحم الناس، مستشهدًا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الراحمون يرحمهم الرحمن. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء".