EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2011

الحلقة 6: كيف تنتقم ممن ظلمك يوم القيامة؟

إذا ظلمك إنسان، فأنت مخير بين الدعاء على من ظلمك ليأخذ الله حقك منه في الدنيا قبل الآخرة، أو تنتظر يوم القيامة لتكسب الحسنات من الظالم، بهذه الكلمات استهل الداعية "مشاري الخراز" هذه الحلقة، متناولاً موضوع "الظلم".

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 06 أغسطس, 2011

إذا ظلمك إنسان، فأنت مخير بين الدعاء على من ظلمك ليأخذ الله حقك منه في الدنيا قبل الآخرة، أو تنتظر يوم القيامة لتكسب الحسنات من الظالم، بهذه الكلمات استهل الداعية "مشاري الخراز" هذه الحلقة، متناولاً موضوع "الظلم".

وقال "الخراز" في الحلقة 6 من برنامج كيف تتعامل مع الله، إن المظلوم إذا دعا على الظالم، فإنه بذلك قد حصل على حقه منه في الدنيا، لكنه إذا اختار تأجيل الأمر إلى يوم القيامة بحيث ألا يدعو عليه في الدنيا، ويأخذ حقه وقتها بالحسنات.

وأكد أن المظلوم سيأخذ من حسنات الظالم (من صلاته وصدقته وتلاوته القرآن، وغيرها من الأعمال الصالحة) إلى أن تتساوى الحسنات مع الظلم الذي اقترفه في حقه.

وذكر أن الظلم يتفاوت وكل شيء له سعره، ومن يعاكس الفتيات سيأخذن من حسناته، فالمظالم درجات وكل إنسان يأخذ من حسنات الآخر بقدر مظلمته.

وأشار إلى أن أعضاء الظالم ستشهد عليه يوم القيامة، فلا يستطيع الإنكار مطلقًا، بعكس ما في الحياة التي يصعب فيها التمييز بين الظالم والمظلوم.

ولفت إلى أنه في حال أن الظالم لا يمتلك أية حسنات، فسيأخذ المظلوم حقه منه بإعطاء سيئاته إلى الظالم، وكأنه يقول له "أنت ليس لديك حسنات لا بأس، فأنا لدي سيئات".