EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2011

الحلقة 2: طاعة الأم وإرضاؤها يمنحك ثروة لا حدود لها

دعا الشيخ "مشاري الخراز" الأبناءَ إلى طاعة الأم وإرضائها، موضحا أن بر الوالدين يمنح الإنسان رزقا وفيرا، ويجعله في أحسن حال.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 1

تاريخ الحلقة 02 أغسطس, 2011

دعا الشيخ "مشاري الخراز" الأبناءَ إلى طاعة الأم وإرضائها، موضحا أن بر الوالدين يمنح الإنسان رزقا وفيرا، ويجعله في أحسن حال.

وأكد الخراز -في الحلقة 2 من برنامج كيف تتعامل مع الله الجزء 2- أن الأم تعد مشروعا يستفيد منه الأبناء؛ حيث يجنون منه أموالا طائلة وثروة هائلة.

ودعا كل من لديهم أم أن يشكروا الله على هذه النعمة؛ لأن بعض الناس فقدوا أمهاتهم ولم يشعروا بحنانها، ويتمنون لو كانت أمهاتهم على قيد الحياة، فكلمة أمي من أجمل الكلمات التي ينطقها الإنسان.

وأضاف: "إذا كانت أمك على قيد الحياة فأعطها ما يكفي من حنانك، فبعض الناس لم ير جزءا من حنان أمه، ولكن لو أصيب بمكروه فسيرى كيف أنها ستضحي وتفني حياتها وجسدها لأجله".

وأشار إلى أن الأم قادرة على إصلاح علاقة الإنسان بأبنائه، فإذا بررت بأمك فسيقوم أبناؤك في المقابل ببرك أيضا؛ لأن الجزاء من جنس العمل، مستشهدا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يمد له في عمره ويزاد له في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه".

ولفت إلى أن الرزق قد يُحبس ولا يصل إلى الإنسان بسبب خطيئة ما، مشيرا إلى قول رسول الله، صلى الله عليه وسلم: "وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيُحْرَمُ الرِّزْقَ بِخَطِيئَةٍ يَعْمَلُهَا".

وأكد الخراز أن بر الوالدين يمحو الذنوب، مستعرضا قصة أحد الرجال؛ إذ أراد أن يجاهد في سبيل الله سعيا لدخول الجنة، فأخبره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأن الجنة تحت قدمي أمه.

وذكر أن بعض الناس يجدون صعوبة في بر والديهم بسبب معاملتهم الشديدة، واعدا المشاهدين بطرح أسرار التعامل مع الوالدين في الحلقة المقبلة.

واستعرض الخراز قصة أحد الرجال الذي أراد أن يتخلص من أمه بعد أن ضاق صدره بها، فحملها إلى الذئاب وتركها بمفردها ورحل، وأثناء عودته شعر بالذنب فعاد إليها، وكان في أشد الحياء منها، فغطى وجهه بثيابه فاعتقدت أنه شخص آخر، فسألته أن يبحث عن ابنها ويبقى معه خوفا عليه من الذئاب.