EN
jtb
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

"البتراء".. المدينة الوردية من عجائب الدنيا السبع

البتراء مدينة الوردية

البتراء مدينة الوردية

المدينة الوردية، أو مدينة "الأنباطإحدى عجائب الدنيا السبع.. ألقاب عديدة أطلقت على مدينة "البتراء"

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

"البتراء".. المدينة الوردية من عجائب الدنيا السبع

هي المدينة الوردية، أو مدينة "الأنباطإحدى عجائب الدنيا السبع.. ألقاب عديدة أطلقت على مدينة "البتراء" الأردنية لتشكل كثيرا من مفاهيم ومعاني الإعجاب والانبهار في إعجاز الطبيعة.

مدينة "البتراء" التي نحتها العرب الأنباط في الصخر وجعلوا منها موقعاً إستراتيجياً مهمّاً شكل نقطة وصل ونقطة تلاق بين شبه الجزيرة العربية جنوباً وبلاد الشام شمالاً إلى قلب أوروبا وحتى الصين على طريق تجارة الحرير والتوابل.

الدخول إلى قلب "البتراء" مدهش ومثير ولا يتم إلا بالسير عبر (السيقوهو شق صخري هائل يصل ارتفاع جانبه أكثر من 80 متراً من الصخور الملونة والمتنوعة الأشكال، وأرضية من الحصى ويمتد نحو كيلومتر يقطعه السائح سيراً على الأقدام بسبب منع دخول السيارات بمختلف أنواعها.

أما في الحالات الخاصة يمكن لكبار السن والذين يتعذر عليهم السير عبر هذا "السيق" المدهش يسمح لهم باستئجار الخيل أو الجمال أو عربة تجرها الخيول للوصول إلى قلب المدينة المبهر

الخزنة المشهورة

الخزنة المشهورة
416

الخزنة المشهورة

وفي نهاية "السيق" ينكشف أمام الناظر مشهد يثير الدهشة ويأخذ بالألباب لجماله وسحره وروعة تكوينه إنها "الخزنة المشهورةلوحة فنية مدهشة ارتفاعها 43 متراً وعرضا 30 متراً منحوتة في الصخر الوردي الذي حين تشرق عليه الشمس تعكس ألواناً ساحرة لهذه اللوحة الفريدة التي تعلوها "الخزنة المشهورة".

ويمتد تاريخ إنجاز "الخزنة المشهورة" إلى القرن الأول للميلاد؛ حيث صممت لتكون قبراً لواحد من أهم ملوك الأنباط، ولتكون شاهداً على عظمة المكان التي تنطق بعبقرية الإنسان الذي نحت هذه المدينة في الصخر وقدرته الهندسية الدقيقة والمبدعة ذلك العصر.

المدرج الروماني
416

المدرج الروماني

وتنتشر في أنحاء المدينة المعابد وأماكن تقديم القرابين والشوارع المبلطة المحفوفة بالأعمدة كل ذلك منحوت في الصخر الذي يتميز باللون الوردي الجميل، بالإضافة المسرح والمدرج الذي يتسع لأكثر من ثلاثة ألف متفرج وهو مبنى على الطراز الروماني.

 ويعتبر "الدير" من أبرز المواقع المثيرة والجميلة في "البتراءحيث يقوم على مرتفع عال وقد نحت من الصخر بأشكال فنية مبدعة ويمكن الوصول إليه عبر سلالم ودرج يبلغ عددها 800 درجة.

وبمجرد الوصول إلي قمة الدير تجد مشهد فريد من نوعه، حيث الأفق والفضاء يطير حدود للتعرف على بعض ذخائر ونفائس هذه المدينة المدهشة.  

وبداخل مدينة "البتراء" يوجد متحفان أولهما هو متحف "البتراء الأثريأما الثاني فهو متحف "البتراء النبطيوكلا المتحفين يعرضان نماذج من الأدوات والقطع الأثرية المكتشفة من خلال عمليات البحث والتنقيب.

مقام سيدنا هارون
416

مقام سيدنا هارون

مغامرة جديدة في انتظارك داخل "البتراء" حيث يتطلب الوصول إلى جبل "هارون" السير في مسالك جبلية وعرة، بجانب المرور على كثير من الدروب الصحراوية، كما يمكنك الاستماع بمقام بناه السلطان المملوكي "الناصر محمد" تكريماً لسيدنا "هارون" شقيق سيدنا "موسى" عليهما السلام.

وعلى مشارف "السيق المفضي" إلى "البتراء" تقوم مدينة "وادي موسىوعلى أبواب المدينة الوردية أقام السكان المحليون أكشاكا تبيع صناعات يدوية تراثية كالفخار والحلي والزجاجات الملونة التي تصلح تذكارات جميلة لرحلة مدهشة وزيارة فريدة