EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

قالت إنها سوف تطلب مهرًا جديدًا من زوجها "ثريا" تستعيد ابتسامتها الساحرة في "جويل"

ثريا عادت ابتسامتها من جديد

ثريا عادت ابتسامتها من جديد

بعد معاناتها في ابتكار تسريحة جديدة تظهر جمال شعرها، قررت "ثريا" -ربة منزلأن تقصد صالون "جويل مردينيان" في محاولةٍ لتغيير مظهرها بالكامل بما يعكس أنوثتها وجمالها.

بعد معاناة طويلة مع جسدها الذي كانت غير راضية عما طرأ عليه من تغيرات، قررت "ثريا" أن تلجأ لخبيرة التجميل "جويل" لكي تستعيد رونق جمالها المفقود.

المشكلة بدأت مع أسنان "ثريا" الصفراء، التي كانت تدفعها إلى تجنب الابتسام في أحيان كثيرة، لكن ابتسامة "ثريا" الساحرة عادت لها من جديد بعد عددٍ من عمليات التجميل في أسنانها التي قامت بها في حلقة جويل الخميس 17 مارس/آذار.

وأعربت "ثريا" عن فرحتها الشديدة بعودة ابتسامتها لها من جديد قائلة: لقد أصبحت جميلة، إنني غير مصدقة، إنني أبتسم بكل حرية، ولا أخشى من رؤية الناس لأسناني.

وبعد القيام بمعالجة أسنانها وتبييضها، لجأت "ثريا" إلى حقن البوتوكس لملء الثنيات حول العينين، وعلى منطقة العنق لتصحيح ترهل عضلة العنق.

وعن شعرها، قالت ثريا "إنها كانت تعاني كثيرا مع تجاعيد شعرها الذي كانت لا تعرف كيف تنسقه عند خروجها، ما كان يضطرها إلى لفِّه سريعا، فكانت النتيجة الحتمية هي تقصفه.

وأضافت "ثريا" -بعد ظهورها في صورتها النهائية- "ما كنت أتوقع أن أرتدي ملابس كتلك التي أرتديها الآنموضحة أنها كانت تسعى بشتى الطرق لاختيار ملابس معينة لكي تخفي ترهلات بطنها.

وتابعت: "الآن.. رجعت إليّ الثقة كثيرا.. وأرى الأنوثة تغزو جسمي من جديد.. وأستطيع ارتداء أي فستان أحبه دون الخوف من ظهور ترهلات بطني".

وعن الماكياج الذي وضعته، قالت "ثريا": "الماكياج ليس مبالغا فيه وصغَّرني كثيرا، وأضاف إلى ابتساماتي سحرا خاصا.. لدرجة أني سوف أطلب مهرا جديدا من زوجي".

ويعرض برنامج جويل على قناة MBC1 الخميس من كل أسبوع في تمام الساعة 17:00 بتوقيت (جرينتش) ، 20:00 بتوقيت (السعودية(.

يتمحور مضمون البرنامج حول العديد من السيدات اللاتي يرغبن في تغيير اللوك الخاص بهن، وتقوم "جويل" في كل حلقة باختيار ثلاثة أشخاص لعمل الماكياج الخاص بهن، وإظهارهن في صورة لائقة.

وفي صالون تجميل "جويل" يهتم البرنامج بالتوقف عند مختلف الأشخاص المتواجدين بالصالون لإبداء الرأي حول اللوك الخاص بهن، واختيار الماكياج الملائم لنوعية بشرة كل سيدة على حدة، وتغيير قصّات الشعر بما يتناسب مع شكل الوجه.