EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

موضة الحقائب الكبيرة والملابس الكلاسيكية ملكة من الشرق.. لوك جديد مع "جويل"

تألقت الإعلامية الحسناء "جويل مردينيان" في حلقة يوم الأربعاء الـ18 من مارس 2009 في إبراز لوك شرقي من طراز رفيع للمشتركة "رندة نادر" التي أصرت على الظهور بـ"لوك" يميل أكثر إلى الطابع الشرقي بما فيه من طريقة وضع الماكياج والأزياء التي اختارتها "جويل" للمشتركة لتبدو وكأنها ملكة من الشرق.

تألقت الإعلامية الحسناء "جويل مردينيان" في حلقة يوم الأربعاء الـ18 من مارس 2009 في إبراز لوك شرقي من طراز رفيع للمشتركة "رندة نادر" التي أصرت على الظهور بـ"لوك" يميل أكثر إلى الطابع الشرقي بما فيه من طريقة وضع الماكياج والأزياء التي اختارتها "جويل" للمشتركة لتبدو وكأنها ملكة من الشرق.

فقد استطاعت جويل أن تحول ملامح "رندة" الشقراء إلى ملامح شرقية عليها رونق خاص من خلال ظلال الجفون الهادئ، حيث وجدت جويل أن الأفضل استخدام ألوان هادئة في ماكياج "رندة" وذلك حتى يتلاءم مع طبيعتها ورقتها المتناهية.

وخلال الحلقة عرضت جويل تقريرا خاصا للحقائب المتنوعة، وكشف هذا التقرير عن موضة الحقائب كبيرة الحجم ذات الألوان الزاهية، وأوضحت جويل أن هذا النوع من الحقائب يتناسب أكثر مع الملابس "الكاجوال" فيما قدمت مجموعة أخرى من الحقائب التي يتم ارتداؤها مع الملابس الكلاسيك.

ورافقت "جويل" في الفقرة التالية المشتركة "نيلما" -وهي تعمل كموديل في دبي- وحرصت جويل على منحها النظام الذي يجب اتباعه للحصول على وشم للحاجبين بمنتهى الدقة، واتجهت بعد ذلك جويل إلى الموظفين العاملين بالصالون لتعطيهم بعض النصائح والإرشادات، ورأت جويل أن شكل الحواجب لدى المشتركة لا يبرز جمال وجهها بالكامل، لذلك قامت بتغيير شكل الحاجبين باستخدام الوشم.

أما "خلود ملاح" فكانت مشتركة أكثر جرأة لم تخش من التغيير لأنها دائما تتابع برنامج جويل، وتطمح في إجراء مثل هذه التعديلات التي تقوم بها جويل مع المشتركات لإبراز جمالهن، وبالفعل تمكنت جويل من تغيير لوك خلود بالكامل، وبعد الانتهاء من العمل تم التقاط بعض الصور لخلود.