EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2011

بينما تعاني هي من مزاجيته.. تحسد نفسها عليه زوج "جويل" يعترف: أحببتها من أول نظرة.. واكتشفت أنها غيورة ومستبدة

كشف رجل الأعمال كمال قدورة أنه اتخذ قرار الارتباط بخبيرة التجميل جويل ميردينيان ومقدمة برنامج "جويل" على شاشة MBC1 بمجرد رؤيتها في حفل عشاء، حينها وقع في غرامها، مشيرا إلى أن التفاهم والحب يجمعهما بعد إتمام الزواج، الذي لم يكن التجربة الأولى لكليهما.

كشف رجل الأعمال كمال قدورة أنه اتخذ قرار الارتباط بخبيرة التجميل جويل ميردينيان ومقدمة برنامج "جويل" على شاشة MBC1 بمجرد رؤيتها في حفل عشاء، حينها وقع في غرامها، مشيرا إلى أن التفاهم والحب يجمعهما بعد إتمام الزواج، الذي لم يكن التجربة الأولى لكليهما.

وأشار قدورة إلى أن جويل تغار عليه بشدة، حتى إنه يفكر كثيرا قبل أن يخبرها بأنه سيخرج مع أصدقائه أو وحده.

وقال قدورة -في حوار مع مجلة اليقظة بعددها الأخير-: "تعرفت على جويل خلال عشاء عائلي، ووقعت في غرامها من النظرة الأولى وقررت الزواج منها لأنها حلوة ومتواضعة وبسيطة، تحب مساعدة كل الناس، وبعيدة كل البعد عن الغرور، رغم كل ما منحها الله من جمال وصفات".

وأضاف: "يجمعنا أولا وأخيرا الحب والتفاهم، ولدينا أشياء مشتركة، كل منا لديه تجربة زواج سابق، ولدينا أولاد منها، ونحب أولادنا بصورة غير طبيعية، ونعشق السفر، وزيارة الدول للتعرف على معالمها وحضاراتها، إضافة إلى أن هناك شيئا كبيرا مشتركا بيننا جنسيتنا الإيطالية".

ويبدو أن الأمر لا يخلو من بعض المعاناة، وقال كمال: "أعاني مع جويل بسبب عنادها، فهي شخصية قيادية مستبدة برأيها خاصة في مجال العمل، ولهذا السبب أعذرها لأنها دوما تنشد الكمال في عملها، لذا فإن أكثر خلافاتي معها بسبب إصرارها على اتخاذ قرارات عملها وفقا لرؤيتها هي وليس لأي شخص آخر".

أما المعاناة الأكبر لكمال فيقول إنها الغيرة، "جويل غيورة عليّ حتى الموت، لدرجة أنني أفكر ألف مرة قبل أن أعلمها بأنني سأخرج وحدي لرؤية أصدقائيولكنه تعهد بأن يبقى يحبها حتى آخر يوم من عمره، وتمنى لها النجاح الدائم.

من ناحيتها قالت جويل: "كمال إنسان بمعنى الكلمة وأشكر الله لأنه جمعني به، وأصبح شريكا لحياتي وأبا لابنتي الصغيرة، وهو من الرجال القلائل في عصرنا الحالي الذين يدعمون زوجاتهم ويدفعونهن إلى النجاح، وأحيانا كثيرة أحسد نفسي على كمال وعلى اهتمامه بي وتقديره لعملي وعدم إرهاقي بمتطلبات الأزواج المعروفة، وأنا أحبه جدا بسبب أخلاقه هذه.

وأضافت: "أعاني من مزاجية كمال، وقد يغضب ويكتئب لسبب لا أعرفه، كنت في البداية أتضايق جدا وأخنقه بالأسئلة والإلحاح لمعرفة سر غضبه، لكن بعد ذلك اعتدت أن أدعه دون أي إزعاج حتى يعود لطبيعته الحلوة".