EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

قالت إن الرجال لا يحبون المساحيق المبالغ فيها جويل: موضة ماكياج صيف 2011.. ألوان صارخة

نصحت جويل ميردينيان -خبيرة التجميل، ومقدمة برنامج "جويل" علىMBC1 - السيدات بألا يبالغن في وضع مساحيق التجميل بهدف إخفاء العيوب، مؤكدة أن الرجال لا يحبون المساحيق المبالغ فيها، بينما أشارت إلى موضة مكياج صيف 2011 تتركز في الألوان الصارخة، موضحة كيفية وضع مكياج مناسب للسهرات ومنتصف اليوم.

  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

قالت إن الرجال لا يحبون المساحيق المبالغ فيها جويل: موضة ماكياج صيف 2011.. ألوان صارخة

نصحت جويل ميردينيان -خبيرة التجميل، ومقدمة برنامج "جويل" علىMBC1 - السيدات بألا يبالغن في وضع مساحيق التجميل بهدف إخفاء العيوب، مؤكدة أن الرجال لا يحبون المساحيق المبالغ فيها، بينما أشارت إلى موضة مكياج صيف 2011 تتركز في الألوان الصارخة، موضحة كيفية وضع مكياج مناسب للسهرات ومنتصف اليوم.

وقالت جويل -التي يعرض برنامجها كل خميس الساعة 20:00 بتوقيت السعودية (17:00 بتوقيت جرينتش)-: "بالنسبة لأحمر الشفاه اللون الأحمر الصارخ أو الناري هو الموضة الدارجة لهذا الصيف، لكن هناك نصيحة مهمة لمن ترغب باستخدام هذا اللون الأحمر لتواكب الموضة عليها أن تضع في اعتبارها أن يكون ماكياج العين بسيطا جدا، فلا تضع آيشادو بل تكتفي بالقلم الأسود داخل العين فقط".

وأضافت -في حوار لها مع مجلة اليقظة في عددها الأخير-: "بالنسبة للسهرة، فباستطاعتها وضع الرموش الصناعية والماسكارا فقط، وبالنسبة للون البشرة، فهي متلألئة مضيئة مثل البورسلين الأبيض النقي كشكل بشرة الصينيات، يعني الوجه الطبيعي، وكذلك من الألوان الدارجة في أحمر الشفاه لون الفوشيا والألوان الفوسفورية للعيون".

وأشارت جويل إلى أن الروج وطلاء الأظافر ليسا جزءا واحدا، موضحة أن المرأة لديها عديد من الخيارات حتى تكون متبعة ومواكبة للموضة وتختار اللوك الذي يعجبها.

وأشارت جويل إلى أنها من مؤيدات ومطبقات شعار الماكياج للتزيين وليس لإخفاء العيوب، كما تعتقد كثير من النساء، وهو كذلك لا يصلح لتغيير ملامح الوجه.

وقالت في هذا الصدد: "أنا ضد الإسراف في استخدام الماكياج بشكل مبالغ به بهدف إخفاء عيب ما في الوجه مثل تغطية الأنف الكبيرة من الجوانب بكمية كبيرة من البودرة الغامقة حتى نصغر من حجمها.. هذا خطأ".

وتساءلت: "على من نكذب؟ فشكل الوجه يفصح ويكشف عن أن هناك أرتالا من البودرة، وبالتالي تكون النتيجة بدلا من أن نصغر حجم الأنف نلفت النظر إليها، ونلاحظ العيب الموجود بها".

وأضافت: "أكره أن تقوم المرأة بتطويل خط الآيلاينر من الأمام حتى تعطي لعينيها مساحة أكبر، وهذا أسلوب غير مثالي للماكياج، ويعد رسما دون أي نتيجة، أو نتيجته ستكون عكسية، بحيث تظهر المرأة بعكس ما هي ترغب به".

وأكدت جويل أن الماكياج المبالغ فيه غير مقبول حتى عند الرجال، وقالت: "لي ملاحظة أوجهها إلى جميع النساء اللواتي يعشقن تجميل أنفسهن بشكل مسرف وملفت، وأقول لهن بالفم الملآن، ومن واقع تجاربي في مجال التجميل، إن الرجال لا يحبون الماكياج المبالغ به ويرغبون في رؤية بشرة المرأة صافية مشرقة، دون أية إضافات أو كريمات دائمة، وعن نفسي أعترف بأن زوجي يكره الماكياج، لذا أحرص على أن أكون طبيعية جدّا في أيامي العادية".

وأضافت: "جيد أن يكون الماكياج بسيطا للتزيين ولإبراز الجمال الذي نتملكه ويخفي قليلا العيوب، لكن لا نعتمد عليه كليّا لمعالجة كل مشاكلنا التجميلية، فمثلا لو أن امرأة لديها كلف أو نمش أو حبوب لا يفضل لها استخدام المستحضرات لتغطيتها وإخفائها، بل عليها حل مشكلة بشرتها من الأساس من خلال علاجها، ومن ثم استخدام كريم الأساس على بشرتها".