EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

العباءات الخليجية تستعيد رونقها من جديد في المنطقة

استطاعت العباءات الخليجية أن تستعيد رونقها وجمالها في العصر الحديث، وخاصة في الإمارات ومنطقة الخليج؛ حيث دخلت عالم الموضة مع حالة الإبهار التي أصبحت عليها، مما اجتذب إليها الكثير من الفتيات العربيات، مع تنوع التصميمات والأشكال المختلفة للعباءات الشرقية.

استطاعت العباءات الخليجية أن تستعيد رونقها وجمالها في العصر الحديث، وخاصة في الإمارات ومنطقة الخليج؛ حيث دخلت عالم الموضة مع حالة الإبهار التي أصبحت عليها، مما اجتذب إليها الكثير من الفتيات العربيات، مع تنوع التصميمات والأشكال المختلفة للعباءات الشرقية.

وانطلاقا من ذلك، فقد خصصت الإعلامية "جويل" فقرة في حلقة يوم الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول 2009، لعرض مجموعة من العباءات ذات التصميم الرائع، كما ركزت على تلك الأنواع والأشكال التي يمكن ارتداؤها في السهرة.

وأشارت إلى أن العباءة لم تعد مجرد زي أسود يمنع المرأة من مواكبة العصر، بل أصبحت العباءات في هذا العصر تتسم بروح الانطلاق ومسايرة ابتكارات وصيحات الموضة، لافتة إلى أن المرأة أصبحت لا تجد عائقا في ارتداء العباءات ذات التصميمات والأشكال المتنوعة.

وبدأت جويل هذه الفقرة بالإشارة إلى عباءة تتسم بالفخامة يمكن ارتداؤها في السهرات لاحتوائها على الكثير من التطريز الذهبي الذي يعطي لمعة جميلة لها، ثم بعد ذلك انتقلت إلى العباءة السوداء المطعمة باللون الذهبي، موضحة إمكانية ارتدائها في الزيارات، وسلطت جويل الضوء على العباءة التي تحتوي على تطريز الكروشيه في منطقة الأكمام، التي تتخذ شكل الفراشة، وأكدت أن مصممي العباءات أصبحوا يضعون في اعتبارهم التطورات الحديثة في عالم الموضة، مستشهدة بـ"عباية" بها كريستال، كما قدمت تصميما آخر من العباءات التي تناسب الفتيات الصغيرات التي يتم ارتداؤها مع الجينز، ويغلب عليه اللون الأزرق.