EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

لمسات جويل تجعل عايدة تؤكد أن: أمي لن تعرفني

لمسات جويل تمنح عايدة مظهرًا جذابًا

لمسات جويل تحقق حلم عايدة

لمسات جويل الساحرة تمنح فتاة عادية مظهرًا جذابًا، وكأنها أصبحت فتاة أخرى

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

لمسات جويل تجعل عايدة تؤكد أن: أمي لن تعرفني

بلمساتها الساحرة، استطاعت جويل أن تحقق حلم عايدة التي أتت إليها وكلها أمل في أن تتغلب على المشكلات التي تعاني منها في وجهها، والتي كان منها شعرها الذي يعاني من التقصف، بالإضافة إلى التصبغات السوداء في وجهها والهالات تحت عينيها.

جويل بالفعل أثبتت أنها لا تخيب رجاء من يلجأ إليها؛ حيث استطاعت أن تتغلب على هذه المشكلات، فبدأت بإزالة الصبغات التي كانت بوجه عايدة عن طريق الكريمات وأحدث الأجهزة لتمنحها بشرة نضرة، كما تم حقن وجهها بالبوتوكس للتغلب على الهالات السوداء.

الشعر المستعار كان هو الحل الأمثل للتغلب على مشكلة شعر عايدة القصير بسبب تقصفه الدائم، حيث قامت جويل وجواهر -خبيرة الشعر- باختيار لون يقترب من بشرة عايدة، وهو ما منحها مظهرًا جذابًا.

"أمي لن تعرفني".. كانت هذه هي الكلمات الأولى التي قالتها عايدة، عندما نظرت إلى نفسها في المرآة بعد لمسات جويل، لتجد نفسها وكأنها أصبحت فتاة أخرى، لتصل إلى مستوى الجمال الذي طالما تمنت أن تصل إليه.