EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2011

"جويل" تُعيد الرومانسية لزوجين سوريين

المرأة في كثير من الأحيان تملك مفاتيح تسيير علاقتها بزوجها، والتغيير واحد من هذه المفاتيح، وهذا ما أكدته حلقة "جويل" هذا الأسبوع؛ حيث أعادت الرومانسية لزوجين سوريين بعد أن تغيرت إطلالة الزوجة كلية بفضل لمسات "جويل".

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 يونيو, 2011

المرأة في كثير من الأحيان تملك مفاتيح تسيير علاقتها بزوجها، والتغيير واحد من هذه المفاتيح، وهذا ما أكدته حلقة "جويل" هذا الأسبوع؛ حيث أعادت الرومانسية لزوجين سوريين بعد أن تغيرت إطلالة الزوجة كلية بفضل لمسات "جويل".

الزوجة التي تدعى "نسرين" كانت تعاني عددًا من المشكلات التجميلية، وكان ينصحها زوجها طارق دائما بتغيير إطلالتها، غير أنها لم تكن تملك الجرأة لكي تتغير تغييرًا جذريًا.

نسرين كانت تعاني سقوط الشعر وضعفه؛ حيث كانت تستخدم صبغات و"هاي لايت" بصورة مكثفة، ما أرهق شعرها كثيرًا، كما أن حاجبيها كانا يحتاجان إلى تجميل، فضلا عن الأسنان التي كان فيها مشكلات كثيرة منها عدم التساوي.

أولى المراحل التجميلية كانت مع الأسنان، التي حضر الدكتور "مايكل آبا" من أمريكا خصيصًا لغاية تجميلها؛ حيث قام بتبييضها ومساواتها؛ لتنعم نسرين بابتسامة مشرقة وأسنان ناصعة البياض.

المرحلة المقبلة كانت مع تجميل الشعر؛ حيث اختارت "جويل" قصة بصورة معينة؛ حتى يظهر وجه نسرين النحيل، كما اختارت له لونًا بنيًا فاتحًا، أما الحواجب فتولت أمرها "نور" التي قامت بعمل "تاتو" رائع.

بعد ذلك اختارت "جويل" لضيفتها ماكياجًا خفيفًا لكي يتناسب مع الإطلالة "الفانكيكما اختارت لها رداء يتماشى مع تلك الإطلالة.

تغيير إطلالة نسرين أبهرتت زوجها طارق؛ لذلك أهداها بعض الورود وقضيا مع بعضهما وقتًا رومانسيًا رائعًا.