EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

مايا تنافس عارضات الأزياء بدعم صالون "جويل"

مايا فتاة لبنانية تعشق الرياضة، تمتلك جسدا رشيقا يقترب من عارضات الأزياء، إلا أنها تفتقد البشرة المثالية التي تتميز بها العارضات والشعر الصحي. بالإضافة إلى أنها تعاني من زيادة في منطقة الأرداف. في صالون جويل بدأت عمليات تغيير "اللوك" سهلة وسريعة. بدأت مع خبيرة التجميل أناليس التي استضافت مايا في جلسه علاج باستخدام تقنية "جي-فايف" لتكسير الدهون حول منطقة الأرداف والتخلص من سموم الجسم.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

مايا تنافس عارضات الأزياء بدعم صالون "جويل"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 مايو, 2010

مايا فتاة لبنانية تعشق الرياضة، تمتلك جسدا رشيقا يقترب من عارضات الأزياء، إلا أنها تفتقد البشرة المثالية التي تتميز بها العارضات والشعر الصحي. بالإضافة إلى أنها تعاني من زيادة في منطقة الأرداف. في صالون جويل بدأت عمليات تغيير "اللوك" سهلة وسريعة. بدأت مع خبيرة التجميل أناليس التي استضافت مايا في جلسه علاج باستخدام تقنية "جي-فايف" لتكسير الدهون حول منطقة الأرداف والتخلص من سموم الجسم.

بعد الجلسة الأولى فقدت مايا عدة سنتيميترات من منطقة الأرداف. بعدها توجهت لصالون الشعر لتعيد الصحة إلى شعرها المتقصف الضعيف. وبعد عدد من جلسات العلاج والقصّ. قامت خبيرة التجميل بتركيب خصل شعر لتكثيف وإطالة شعر المشتركة. أما مرحلة تغيير الألوان؛ نصحت جويل باستخدام اللون العسلي مع الخصلات الفاتحة وعمل "الكيرلي" لإضافة كثافة مميزة لشعر المشتركة مايا، بعد اكتسابه اللون البني المائل إلى الأصفر.

خبيرة التجميل نتالي استضافت هي الأخرى المشتركة مايا في جلسة علاج لحبوب البشرة، والتي استطاعت خلالها المشتركة فقدان أكثر من 25 % من بثور الوجه عن طريق ماسك التقشير، باستخدام حبيبات الماس الطبيعية. أما المرحلة الأخيرة، فكانت مع خبيرة الماكياج التي تفرغت تماما لترتيب حواجب مايا وتفتيح لونها ليتناسب مع لون شعرها الجديد. عقب ذلك قامت خبيرة المكياج باستخدام الألوان الترابية الخفيفة، وأبرزها اللون البني. "اللوك" الأخير للمشتركة مايا أعادها إلى أحلامها القديمة بمنافسة عارضات الموضة والجمال.