EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2009

ماكينة "جويل" تعالج تجاعيد البشرة

تألقت الفتيات بإطلالتهن الجميلة بلمسات من خبيرة التجميل المذيعة اللبنانية "جويل مردينيان"؛ حيث حرصت جويل هذه الحلقة على إضفاء رونق خاص على المشتركات، وقدمت خلاصة خبراتها إلى المشاهدات، من أساليب وضع المكياج.. وأحدث تسريحات الشعر، وكيفية الاعتناء بالبشرة. كل هذا وأكثر أتاحته لنا جويل باستفاضة في حلقة يوم الخميس الـ9 من إبريل/نيسان 2009.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 09 أبريل, 2009

تألقت الفتيات بإطلالتهن الجميلة بلمسات من خبيرة التجميل المذيعة اللبنانية "جويل مردينيان"؛ حيث حرصت جويل هذه الحلقة على إضفاء رونق خاص على المشتركات، وقدمت خلاصة خبراتها إلى المشاهدات، من أساليب وضع المكياج.. وأحدث تسريحات الشعر، وكيفية الاعتناء بالبشرة. كل هذا وأكثر أتاحته لنا جويل باستفاضة في حلقة يوم الخميس الـ9 من إبريل/نيسان 2009.

واستقبل البرنامج المشتركة الأولى "هناء فريد" -ربة منزل- بصالون التجميل، والتي كشفت لكاميرا البرنامج عن اجتذابها لكل ما تعرضه "جويل" في برنامجها، مما جعلها تبحث بإصرار عن طريقة الاشتراك للبرنامج سعيا للوقوف أمام جويل لإجراء التغيرات الكاملة لها. رحبت جويل بهناء وسألتها عن السبب الذي دفعها للاشتراك في البرنامج، فأوضحت هناء أنها تريد تغيير كل شيء في شكلها، وكانت على أتم استعداد لقبول نصائح جويل لثقتها الكبيرة بذوقها.

وفضلت "جويل" تغيير لون شعر "هناء"؛ حيث تتمتع "هناء" بشعر أسود، مما يعطي انطباعا بأنها أكبر سنا، لذلك رأت جويل أن اللون الفاتح سيكون أفضل، مع تقصير الشعر حتى يظهر بشكل صحي وكثيف أكثر. وإرضاء لرغبة "هناء" في الحصول على شعر طويل، اقترحت جويل أن يتم وضع شعر صناعي ممتد للشعر الحقيقي حتى يبدو طويلا.

وتعاني "هناء" من بشرتها الجافة المليئة بالبثور، فنصحتها جويل بإجراء تنظيف لبشرتها باستخدام ماكينة تسمي "Roc."، فدخلت إلى غرفة الاعتناء بالبشرة، وساهمت هذه الماكينة في توضيح عيوب بشرة "هناء" والتي تتمثل في التجاعيد الموجودة حول عينيها وانتشار البكتيريا بأنفها، والتي تكونت بسبب التعرض للشمس، وهناك نصحتها الخبيرة باستخدام واق من الشمس، وأجرت الخطوات اللازمة للحصول على بشرة رطبة ومليئة بالحيوية.

وبعد ذلك بدأ العمل على تغيير لون شعر "هناءوأصبح ملائما لشكل وجهها بشعرها الممزوج باللون البني الداكن، واللون الذهبي، ورسمت حاجبيها باستخدام الوشم. انتقلت بعد ذلك إلى غرفة المكياج واستخدمت اللون البرونزي مع البني كظلال للجفون واللون الكراميل للشفاه.

أما المشتركة الثانية فهي "جينا" -وهي لا تتحدث العربية- وكانت لديها رغبة شديدة في الانضمام للبرنامج من أجل تغيير شكلها بالكامل، وبدأت بوضع الأظافر المستعارة؛ لأن مشكلتها طول أظافرها القصيرة، فيما رأت جويل أن لون شعر "جينا" رائع، لذلك نصحت العاملين داخل الصالون بأن يتم صبغ شعر جينا باللون العسلي -وهو لون أطراف شعر جينا- مع مزجه بخصل ذهبية فاتحة. واتجهت بعد ذلك إلى غرفة رسم الحواجب، وكانت تحتاج إلى كثافة أكثر لحاجبيها وكان التغيير في رسمة الحاجبين بسيط نوعا ما.

انتقلت "جينا" إلى غرفة المكياج، وطلبت من العاملين إجراء مكياج مائل للأوروبي، ولكن بشرط أن تتضح معالمه، وتم وضع الألوان البراقة ليصبح مكياجا رائعا، وبعدها تم الانتهاء من اللمسات الأخيرة للشعر؛ حيث ظهرت "جينا" بـ"ستايل" مختلف تماما عن الشكل التي جاءت به إلى البرنامج، خاصة بعدما أصبحت تسريحة شعرها توحي بالانطلاق والحيوية.

أما المشتركة الأخيرة لهذه الحلقة، فكانت أحلام إبراهيم -ربة منزل-وبدأت بوضع المواد العلاجية ليديها؛ لأنها تعاني من ملمسها الخشن، فساعدتها جويل في الحصول على ترطيب لبشرتها وجعلها ملساء. وبعدها اتجهت إلى غرفة المساج، وشعرت بالراحة والانتعاش، ووضعت الرموش المستعارة بطريقة وضع كل رمش بطريقة مستقلة، ومكياج "أحلام" اتسم بالبساطة من خلال الألوان الفاتحة.