EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

ماري اللبنانية تبكي فرحا بعد حصولها على الـ"نيولوك"

"ماري تاريز" سيدة لبنانية أم لثلاثة أطفال، تعاني من عدم تناسق أسنانها، كما أن لديها مشكلة الهالات السوداء تحت عينيها، لذا فقد حلت ضيفة على برنامج "جويل" كي تجري بعض التعديلات والحصول على نيولوك جديد يساعدها في تحسين حالتها المزاجية.

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2010

ماري اللبنانية تبكي فرحا بعد حصولها على الـ"نيولوك"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 10 يونيو, 2010

"ماري تاريز" سيدة لبنانية أم لثلاثة أطفال، تعاني من عدم تناسق أسنانها، كما أن لديها مشكلة الهالات السوداء تحت عينيها، لذا فقد حلت ضيفة على برنامج "جويل" كي تجري بعض التعديلات والحصول على نيولوك جديد يساعدها في تحسين حالتها المزاجية.

وأظهرت حلقة جويل التي عرضت مساء الخميس الـ10 من يونيو/حزيران الفرق الكبير التي وجدته "ماري" للدرجة التي لم تصدق نفسها بعد إجراء التعديلات على "اللوك" الخاص بها، لتبكي من المفاجأة السعيدة.

وتبدأ "جويل" عملية التغيير الكامل لـ"ماري" باصطحابها إلى عيادة الدكتور "مجد" -أحد الأطباء المتميزين في إجراء جراحات تجميل للأسنان- وشرحت له جويل معاناة ماري، تمهيدا لفحصها، وبعد عملية الفحص، قال الطبيب إنها ستحتاج إلى 3 جلسات تجميل تستغرق أسبوعا على الأقل.

وأضاف الدكتور مجد أن الصف الأسف من أسنان ماري فيها تآكل يزيد مع كثرة تناولها للمشروبات الغازية، كما أن لون أسنانها متغيرا بسبب تناولها القهوة والشاي بصورة كبيرة، مضيفا أنه سيقوم بإجراء عملية "مس" أو "برد" للأسنان لتكون بنفس الطول. وتابع أن هناك أدوات خاصة لعملية التبريد، وأن تأثير تلك العملية ستستمر لمدة عشر سنين.

وبعد انتهاء عملية تجميل أسنان ماري قامت مصففة الشعر "نتالي" بوضع بعض المساحيق تحت عينيها، حيث تعاني من هالات سوداء تحتهما، ولأن بشرة ماري ضعيفة للغاية، فقد قامت نتالي بإضافة علاجات لتقوية بشرتها وجعلها أكثر بياضا.

ثم انتقلت "ماري" إلى مرحلة "بودي تريتمينتحيث قامت خبيرة التجميل بإجراء مساج خاص لشد عضلات معدتها، استعملت فيه موجات ساخنة لتكسير الدهون في المنطقة الوسطى، خسرت خلاله ماري 5 سنتيمترات من محيط خصرها. ثم قامت "سولاف" بتغيير لون شعر "ماري" إلى اللون البني الغامق، وقامت بعمل قصة "دجراديه".