EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

لمسات جويل تجعل ضيفتها تقول: "أنا مش أنا"

سهى قبل وبعد لمسات جويل

سهى قبل وبعد لمسات جويل

حلم جديد يتحقق اليوم على يد جويل، حيث استطاعت لمساتها أن تمنح سهى حسان إطلالة رائعة وجذابة، جعلها تؤكد لنفسها: "أنا مش أنا"

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2012

لمسات جويل تجعل ضيفتها تقول: "أنا مش أنا"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 أبريل, 2012

سهى حسان كانت هي الضيفة الجديدة التي حلّت على برنامج جويل، والتي كانت على ثقة بأن لمسات جويل سوف تحقق لها حلمها بالإطلالة الرائعة والمتميزة التي طالما تمنتها. هيفاء -شقيقة سهى- شجعتها على المشاركة في البرنامج، بعدما شاركت هي العام الماضي، وأصبحت على يقين أن جويل تمنح كل سيدة أو فتاة ما تتمناه وتحقق لها حلمها بالجمال، كما أن هيفاء أوضحت أنها تتمنى أن تشارك في البرنامج مرة أخرى.

جويل بدأت تغيير "لوك" سهى بقص شعرها، لكي يتناسب بشكل أكبر مع وجهها، حيث إن سها غالبًا ما كانت تلجأ إلى ربط شعرها، وهو الأمر الذي لم يكن يتناسب معها، كما اعترضت أيضًا على قص شعرها في البداية ولكنها خضعت لرغبة جويل.

النظارة التي كانت ترتديها سهى كانت تجعل مظهرها ليس على ما يرام، لأنها كانت تعاني من طول النظر، وهو ما جعل جويل ترسلها لطبيب العيون الذي اقترح عليها إجراء عملية الليزك التي تجعلها لن تحتاج إلى ارتداء النظارة.

ابتسامة سهى أيضا كانت تسبب لها بعض المواقف المحرجة، لذلك لجأت إلى الدكتور مجد، الذي قام بأخذ مقاس أسنانها، حيث أشار إلى أن الفك العلوي لم يكن متماشيًا مع الفك السفلي والوجه، وهو الأمر الذي ساعدها في الحصول على الابتسامة التي كانت تتمناها بعد عمل الدكتور مجد.

سهى أيضًا كانت تعاني من ثقل بالجفون، بالإضافة إلى بعض التجاعيد حول العينين والحاجبين، ولكن الدكتور عمران طاهر طبيب العيون رأى أن الحل في عملية رفع للحواجب قليلًا، بالإضافة إلى حقن الجفون بمادة الهيالورنيك.

المحطة الأخيرة التي مرت بها سهى هي مرحلة الماكياج؛ حيث اختارت لها جويل ماكياج يتناسب مع بشرتها وشعرها، وهو ما جعلها تبدو في إطلالة جذابة ورائعة، حتى إنها عندما رأت نفسها في المرآة قالت أكيد "أنا مش أنا".