EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

سامية تتخلى عن الجينز وتكتشف مفاتيح الأناقة مع جويل

سامية فتاة تونسية صاحبة ملامح جذابة، ولكنها طالما أخفقت في الوصول إلى "اللوك" الأكثر إشراقا لها على الرغم من كونها خبيرة ماكياج. وعلى الرغم من عدم قدرتها على اختيار الماكياج الأنسب لنوع بشرتها وملامحها، فإن دخولها صالون جويل استطاع أن يكمل الحلقة المفقودة في مهاراتها التجميلية.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2010

سامية تتخلى عن الجينز وتكتشف مفاتيح الأناقة مع جويل

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 يوليو, 2010

سامية فتاة تونسية صاحبة ملامح جذابة، ولكنها طالما أخفقت في الوصول إلى "اللوك" الأكثر إشراقا لها على الرغم من كونها خبيرة ماكياج. وعلى الرغم من عدم قدرتها على اختيار الماكياج الأنسب لنوع بشرتها وملامحها، فإن دخولها صالون جويل استطاع أن يكمل الحلقة المفقودة في مهاراتها التجميلية.

كانت المشتركة -ببساطة- في حاجة إلى شكل حواجب أكثر كثافة ولون شعر مناسب لبشرتها، وكذلك قصة متماشية مع طبيعة وجهها البيضاوية، مع بعض التعديلات البسيطة في تفاصيل اختيارها لملابسها. ومع خبيرتي التجميل نتالي وأناليس، استطاعت سامية أن تحصل على بشرة أكثر إشراقة من ذي قبل. ومع خبيرة التاتو، حصلت على حواجب أكثر وضوحا وكثافة، بدت أجمل مع ملامح وجهها العربية.

أما الشعر فاختارت لها جويل اللون الأشقر الفاتح، ليبدو أكثر إشراقا على وجه المشتركة. أما الملابس فاستطاعت سامية أخيرا التخلي عن الجينز الذي طالما رافقها عدة سنوات، واختارت فستانا مشرقا بدت فيه فتاة في الثامنة عشرة من العمر، خاصة وأنها اختارت الماكياج الفاتح والخفيف لتظهر به في نهاية رحلتها مع التغير في صالون جويل.

وبينما كانت المشتركة التونسية تتنقل بين محطات التجميل بالصالون، قدمت جويل وصفة سهلة وسريعة للفتيات المحبات لرسمة "آيلاينر" الكلاسيكية، مع بعض إضافات طفيفة لتحويلها إلى رسمة عيون عصرية تناسب فتاة جويل دائمة التألق.