EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

حقن "البوتوكس" و"الفيلر" تعيد إلى بشرة "لينا" نضارتها

لينا

لينا

أكدت المشتركة السورية أن مشكلتها الأساسية تتمثل في وجود خطوط وتجاعيد تظهر بين الحاجبين، وأسفل العينين، إضافة إلى فراغات الأسنان التي تتسبب في إزعاجها، واعترفت بأنها لا تجيد وضع المكياج، ولا تغير شيئا في تسريحة شعرها، معربة عن أملها في الحصول على إطلالة تمنحها نوعا من التجديد.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2012

حقن "البوتوكس" و"الفيلر" تعيد إلى بشرة "لينا" نضارتها

قررت الأم السورية "لينا الصفدي" أن تجري بعض التغييرات في شكلها، بعد أن انتبهت إلى إهمالها مظهرها لفترات طويلة بسبب انشغالها بعملها داخل محيط أسرتها.

وقالت "لينا" –في حلقة الخميس 31 مايو/أيار 2012- إنها تتابع برنامج "جويل" باستمرار وتحرص على معرفة المراحل التجميلية التي تمر بها المشتركات في كل حلقة، ما جعلها تتشجع لخوض رحلة التغيير لثقتها الكاملة في "جويل".

وأكدت أن مشكلتها الأساسية تتمثل في وجود خطوط وتجاعيد تظهر بين الحاجبين، وأسفل العينين، إضافة إلى فراغات الأسنان التي تتسبب في إزعاجها.

واعترفت بأنها لا تجيد وضع المكياج، ولا تغير شيئا في تسريحة شعرها، معربة عن أملها في الحصول على إطلالة تمنحها نوعا من التجديد حتى تكسر حالة الملل التي تشعر بها.

وأشار خالد أبو مرة -زوج لينا- إلى أنه يتمنى أن تجري "جويل" "لوك" جديدا لزوجته بما تراه مناسبا، لكنه رفض أن تقص طولا كبيرا من شعرها، لأنه يفضل الشعر الطويل عليها.

وأوضحت "جويل" أن نوعية بشرة لينا لم تستدع سوى استخدام حقن "البوتوكس" للتخلص من تجاعيد وجهها، إضافة إلى الخضوع لجلسة الفيلر "Filler" لشفتيها حتى تستعيد نضارة وجهها.

ونصح د. عمران طاهر - اختصاصي جراحة تجميلية بالمركز البريطاني لليزك والتجميل- "لينا" باستخدام حقن "حمض الهيالورونيك" لتعبئة الخطوط والبقع الداكنة تحت العيون.

واتجهت "لينا" إلى طبيب الأسنان للحصول على ابتسامة مشرقة، كما نجحت في الخضوع لجلسة تدليك لجسمها بالكامل.

واختارت "جويل" اللون البني الفاتح لصبغ شعر "لينا" وقصته بطريقة عصرية وجذابة لإبراز جمال وجهها، كما قامت بإعادة رسم تاتو حاجبيها بما يتناسب مع شكل وجهها، والنتيجة كانت مبهرة لـ"لينا" وزوجها وابنتيهما بعد ظهورها باللوك الأخير الذي غيرها بشكل كلي.