EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

جويل تحول "ذكرى" إلى ملكة جمال

ذكرى

ذكرى

جويل تحول "ذكرى" الفتاة التونسية إلى ملكة جمال وتعيد الابتسامة إلى وجهها من جديد.. فكيف فعلت هذه المعجزة؟.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

جويل تحول "ذكرى" إلى ملكة جمال

عادت الابتسامة على وجه ذكرى الفتاة التونسية التي جاءت إلى دبي منذ 6 شهور؛ حيث تعمل وتعيش بمفردها، ونتيجة للغربة والحياة بعيدًا عن أهلها أصبحت مكتئبة وحزينة لدرجة أن وزنها نقص 10 كيلوجرامات، ولجأت إلى جويل كي تعيد إليها ابتسامتها وجمالها الذي فقدته.

البداية كانت مع سارة خبيرة التجميل التي ظلت تعمل عليها لمدة شهرين حتى أخرجتها بلوك جديد وستايل شبابي كامل، تم فيه تغيير شكل الحواجب والأظافر وتنعيم البشرة، ثم انتقلت إلى عيادة الدكتورة سعاد لطفي اختصاصية الجراحة الجلدية التجميلية والليزر، التي قامت بتجميل المناطق النحيفة في خدودها وإزالة الخطوط الموجودة في وجهها باستخدام البوتكس، ونصحت الدكتورة سعاد المشاهدين بالتدريج في إزالة المناطق النحيفة في الوجه.

ثم انتقلت إلى صالون تزيين الشعر لعمل تسريحة جديدة تناسب وجه ذكرى، واشتكت جويل من شعر ذكرى الجاف، فقام كل من طوني ومحمود -خبيري تزيين الشعر- بتغيير لون الشعر إلى  الأشقر الفاتح مع خصلات ذهبي فاتح.