EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

جويل تحول ميريام إلى "باربي" عربية

ميريام قبل وبعد لمسات جويل

ميريام قبل وبعد لمسات جويل

إطلالة رائعة وجذابة منحتها جويل لضيفتها ميريام جرباقة، التي أرادت تغيير اللوك الخاص بها لحضور زفاف صديقتها، حيث قامت بتغيير كامل للوك الخاص بها، حتى بدت كأنها فتاة أخرى، لتقول: أشعر أنني أصبحت عروسًا أو "باربي".

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

جويل تحول ميريام إلى "باربي" عربية

في أول حلقة يتم تصويرها بالرياض بالمملكة العربية السعودية، من برنامج جويل، لجأت "ميريام جرباقة" -21 عامًا- طالبة بكلية الطب، إلى خبيرة التجميل جويل مردينيان؛ لتغيير اللوك الخاص بها، لحضور حفل زفاف صديقتها.

جويل رأت أن لوك ميريام لا يتناسب مع عمرها، مشيرة إلى أنها تحتاج إلى تغيير لون شعرها، بالإضافة إلى تغيير التسريحة، فضلًا عن أن بشرتها تفتقد النضارة واللمعان، وهو الأمر الذي يجعلها تبدو غير حيوية.

أول المشاكل التي كانت تعاني منها ميريام هي أسنانها؛ التي كانت يوجد بها تشققات، وهو الأمر الذي كان يجعل ابتسامتها تبدو غير جذابة، لذلك استعانت جويل بطبيب الأسنان الدكتور مجد شحده؛ الذي قام بعملية برد وتسوية بما يتناسب مع وجهها.

المشكلة الثانية التي كانت تعاني منها مريام هي جفاف البشرة؛ لذلك استعانت جويل بخبيرة البشرة نسرين؛ التي رأت أن بشرة ميريام تحتاج إلى الترطيب، باستخدام ماسك الكولاجين الذي يمنح بشرتها نضارة وترطيب.

جويل رأت أيضًا أن اللوك الجديد لميريام يتطلب تغيير تسريحة شعرها ولون شعرها الأسود إلى اللون البني والذهبي، بما يتناسب مع لون عينيها العسلي والفاتح ولون بشرتها البيضاء، وهو ما نفذته رانيا خبيرة الشعر.

مردينيان قررت أن تضع لمساتها على كل مايخص ميريام لذلك اختارت له الفستان الذي ستحضر به حفل زفاف صديقاتها والذي كان من تصميم فهد اسماعيل وتميز بالأناقة والنعومة.

ميريام بدت كأنها فتاة أخرى أو ملكة جمال، وذلك بعدما انتهت جويل من وضع لمساتها على كافة مراحل تغيير اللوك الخاص بها، حتى إن ميريام لم تكد أن تصد نفسها بعدما رأت إطلالتها الجديدة، وقالت: أشعر كأنني أصبحت عروسًا أو "باربي".