EN
  • تاريخ النشر:

جلسة لتنظيف البشرة.. وطريقة لعلاج الشعر بالكيراتين

بدأت خبيرة التجميل جويل مردينيان أولى فقراتها بابتسامة مشرقة داخل صالون التجميل الخاص بها، وحاولت في حلقة يوم الخميس الـ23 من يوليو/تموز المعادة، منح المشتركات إطلالة رائعة بلمساتها الفنية المميزة، وتساعد جويل الفتيات على إبراز جمالهن من خلال معالجة عيوب البشرة وابتكار أحدث تسريحات الشعر، فضلا عن المكياج الذي يتدخل بشكل كبير في رسم صورة جمالية للمشتركات بفضل الطريقة الحرفية المستخدمة في تطبيقه.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 يوليو, 2009

بدأت خبيرة التجميل جويل مردينيان أولى فقراتها بابتسامة مشرقة داخل صالون التجميل الخاص بها، وحاولت في حلقة يوم الخميس الـ23 من يوليو/تموز المعادة، منح المشتركات إطلالة رائعة بلمساتها الفنية المميزة، وتساعد جويل الفتيات على إبراز جمالهن من خلال معالجة عيوب البشرة وابتكار أحدث تسريحات الشعر، فضلا عن المكياج الذي يتدخل بشكل كبير في رسم صورة جمالية للمشتركات بفضل الطريقة الحرفية المستخدمة في تطبيقه.

واتجهت جويل لتستقبل المشتركة الأولى "حنان نسيري" -موظفة بنك- التي سبق أن جاءت إلى صالون جويل في حلقة سابقة، وهذه المرة رغبت في تغيير مظهرها تماما، سعيا للحصول على لوك عصري.

وكشفت حنان عن أمنيتها في وضع مكياج للسهرات، حتى تخرج عن المألوف، كما خضعت لجلسة تنظيف لبشرتها بواسطة خبيرة البشرة التي وجهت إليها مجموعة من النصائح للحصول على بشرة حيوية ونضرة.

وبعدها انتقلت جويل من غرفة إلى أخرى للإشراف على التعديلات التي تحدث لحنان، وإطلاق بعض التوجيهات لفريق العمل بالصالون، ثم جاء موعد المشتركة الثانية "حنان أبوفقيه" -ربة منزل- والتي أشارت إلى إهمالها في مظهرها منذ أن أصبحت أما، لذلك كانت مستعدة لمراحل التغيير، ومشكلتها الأولى تمثلت في معاناتها مع شعرها ذي الملمس الخشن.

وجدت جويل أن الحلّ الأمثل للتغلب على مشاكل شعر "حنان" هو معالجته باستخدام الكيراتين، أما نجلاء بوغرارة -مديرة مبيعات- كانت المشتركة الثالثة والأخيرة لهذه الحلقة، وقامت "جويل" باتباع مجموعة من الإجراءات التجميلية لنجلاء، فأضافت شعرا صناعيا إلى شعرها لإطالته.