EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2010

تغيير "الطلّة" بتشقير الحواجب وإزالة الشعر الزائد

أجرت خبيرة التجميل "جويل مردينيان" مجموعة من التغييرات للمشتركة المصرية "منى" -مهندسة مدنية تبلغ من العمر 25 سنة- لكي تبدو في إطلالة مميزة، وحاولت أن تخفي عيوب بشرتها وشعرها؛ حيث كشفت "منى" قبل خوض رحلة التجميل عن إهمالها لمظهرها، وكانت لديها ثقة كبيرة في لمسات "جويل" التي تنجح دائما في تغيير لوك الفتيات نحو الأفضل، مما شجعها على أن تقصد صالون "جويل" لتحصل على المظهر الذي تحلم به.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2010

تغيير "الطلّة" بتشقير الحواجب وإزالة الشعر الزائد

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يناير, 2010

أجرت خبيرة التجميل "جويل مردينيان" مجموعة من التغييرات للمشتركة المصرية "منى" -مهندسة مدنية تبلغ من العمر 25 سنة- لكي تبدو في إطلالة مميزة، وحاولت أن تخفي عيوب بشرتها وشعرها؛ حيث كشفت "منى" قبل خوض رحلة التجميل عن إهمالها لمظهرها، وكانت لديها ثقة كبيرة في لمسات "جويل" التي تنجح دائما في تغيير لوك الفتيات نحو الأفضل، مما شجعها على أن تقصد صالون "جويل" لتحصل على المظهر الذي تحلم به.

وأكدت "منى" معاناتها من شكل شعرها التالف، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تفضل الشعر الطويل، وترغب في صبغ شعرها بلون يتلاءم مع لون بشرتها، أما بالنسبة لبشرتها فكانت تشكو من البقع السوداء والشعر الزائد الذي يظهر بوضوح في بعض أجزاء وجهها، وطلبت من "جويل" أن تخضع لجلسة تنحيف للتخلص من السليوليت.

وبدأت "منى" بعلاج شعرها باستخدام الكيراتين، وصبغه باللون البني لتوحيد لونه، ونجحت "جويل" في أن تقنع المشتركة المصرية بقص شعرها للتخلص من الأجزاء التالفة، وانتقلت بعد ذلك لتشقير حاجبيها، مما جعل وجهها مضيئا.

وفي المرحلة التالية دخلت غرفة الاعتناء بالبشرة للتخلص من الشعر بوجهها، وتمنت أن تنجح في إزالته بشكل دائم باستخدام آلة التقشير، بسبب وجود تباين لوني واضح بين بشرتها ولون الشعر الذي يغطي جزءا من وجهها، وأكدت خبيرة البشرة أن الشعر الأسود السميك يمكن التخلص منه بسهولة.

وبعد الانتهاء من التخلص من الشعر الزائد بمنطقة الوجه، نصحتها خبيرة التجميل بإجراء هذا العلاج على مدار ثماني جلسات بمعدل جلسة واحدة كل شهر، وخلال المعالجة عليها تجنب الذهاب إلى الحمامات الشمسية، وتجنب استخدام الشمع لإزالة الشعر والاعتماد على الحلاقة فقط.

كما أجرت "منى" علاجا لتكسير الشحوم تحت الجلد، فكانت حالتها من المستوى الثالث لأن الشحوم بدأت تتجمع تحت الجلد لديها منذ ثلاث سنوات؛ إلا أن العلاج كان أكثر فعالية باستخدام آلة الموجات الصوتية الفائقة والتي تعمل على أعماق كبيرة تحت الجلد، وأشارت الخبيرة إلى أن "منى" من الممكن أن تتخلص من الشحوم بعد ثماني جلسات.

وجاء موعد وضع المكياج لـ"منىوالذي اتسم بالنعومة وطغى عليه اللون البرونزي مع الاستغناء عن الآي لاينر، وانتابت "منى" سعادة بالغة بعد أن رأت الفرق الكبير بين اللوك الذي حصلت عليه ومظهرها السابق.

وشرحت "جويل" خلال حلقة يوم الخميس الـ21 من يناير/كانون الثاني 2010 طرقا مختلفة لوضع ظلال الجفون، وذلك ضمن فقرة "فن التجميلوقدمت مكياجا رائعا يمنح العيون بريقا خاصا.

بينما طرح البرنامج وصفة عصرية جديدة بإعداد طبق المحار مع سلاطة البطاطا بالمايونيز.