EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2009

الكيراتين الأفضل لمعالجة الشعر التالف

استهلت الإعلامية اللبنانية "جويل مردينيان" برنامجها الأسبوعي "جويل" بإلقاء التحية والتهنئة إلى كل الأمهات بمناسبة عيد الأم، وذلك في أثناء تواجدها بصالون التجميل الذي يمثل نقطة تحول لكافة المشتركات، حيث تجرى جميع التغييرات بداخل هذا الصالون بلمسات فنية تضعها جويل على وجوه الفتيات لتضفي جمالا خاصا عليهن.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 25 مارس, 2009

استهلت الإعلامية اللبنانية "جويل مردينيان" برنامجها الأسبوعي "جويل" بإلقاء التحية والتهنئة إلى كل الأمهات بمناسبة عيد الأم، وذلك في أثناء تواجدها بصالون التجميل الذي يمثل نقطة تحول لكافة المشتركات، حيث تجرى جميع التغييرات بداخل هذا الصالون بلمسات فنية تضعها جويل على وجوه الفتيات لتضفي جمالا خاصا عليهن.

وبدأت حلقة يوم الأربعاء الـ25 من مارس/آذار 2009، مع المشتركة حنان نسيري -موظفة بنك- وسبق أن جاءت إلى صالون جويل في حلقة سابقة، ولكنها لم تجر سوى تغيير بلون شعرها، والسبب الذي دفعها لتكملة ما بدأته هو الرغبة في تغيير اللوك الخاص بها بالكامل، وأرادت عمل تنظيف كامل لبشرتها وطلبت نصائح لمعالجة بشرتها والاعتناء بها.

وكشفت "حنان" عن رغبتها في إجراء ماكياج خاص بالسهرات، مؤكدة عدم حدوث ذلك من قبل، لذلك قررت أن تكسر حاجز الماكياج الروتيني من خلال تجربة جديدة بالنسبة لها. أما الحالة الثانية فكانت "حنان أبو فقيه" -ربة منزل- ترغب في تغيير شكلها والخروج من إطار عدم الاهتمام بالنفس، من خلال إعطاء كافة الأمهات درسا في كيفية تغيير اللوك والاعتناء بالشكل والمظهر العام، ولدى حنان مشكلة كبيرة مع شعرها بسبب خشونة ملمسه وعدم قدرتها على فرده إلا بالذهاب إلى الكوافير، وأكدت لها جويل أن الحل الأمثل لمعالجة شعرها هو استخدام الكيراتين.

والحالة الثالثة في هذه الحلقة هي نجلاء بوغرارة -مديرة مبيعات- تريد تغيير اللوك بالكامل، وكانت تتمتع نجلاء بلون شعر يتناسب مع لون بشرتها، فساعدتها جويل في إضافة شعر صناعي إلى شعرها الحقيقي يزيد من طوله، بالإضافة إلى الماكياج التي ركزت فيه على منطقة العينين. وبعدها انتقلت جويل إلى عرض تقرير هذا الأسبوع، الذي دار حول قبعات سباق الخيول.