EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

إطلالة باهتة بدون مكياج لمريم أوزيرلي قبل 12 سنة ..شاهدها

مريم أوزرلي

مريم أوزرلي

نشرت النجمة مريم أوزيرلي الشهيرة في العالم العربي بشخصية السلطانة هويام في المسلسل الشهير " القرن العظيم" صورة لها على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" وتدو فيها صغيرة في السن والملامح وأقل عمرا .

(القاهرة mbc.net ) نشرت النجمة مريم أوزيرلي الشهيرة في العالم العربي بشخصية السلطانة هويام في المسلسل الشهير " القرن العظيم" صورة لها على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" وتدو فيها صغيرة في السن والملامح وأقل عمرا .

وكتبت مريم أسفل الصورة " قبل 12 سنة وأنا في المدرسة" وظهرت مريم في الصورة بإطلالة باهتة للغاية وملامح مختلفة عما تظهر عليه حاليا ، كما أنها كانت بدون مكياج .

Image
520

وبمجرد نشر الصورة انتشرت تعليقات عديدة على صفحة الفنانة الألمانية الأصل فالبعض قال أنها لطيفة للغاية لنشر صور قديمة على طبيعتها ، والبعض الآخر وصفها بأنها الآن أجمل بكثير وأن ملامحها اكتملت كاملة .

Image
345

يذكر أن مريم سارة أوزرلي ولدت في الثاني عشر من أغسطس عام 1982 بمدينة صغيرة في ألمانيا تدعى كاسل، لأم ألمانية تدعى أورسولا، وأب ألماني من أصل تركي يدعى حسين أوزرلي

بدأت مريم حياتها الفنية في سن الخامسة حيث أُسنِد إليها دور صغير في أحد المسارح التي يعمل بها والد أحد أصدقائها، ومن هنا كانت بداية شغفها بالتمثيل كما تقول.

بعد سنوات الجامعة بدأت مريم أوزرلي في تقديم عروض على مسرح صغير في ألمانيا، ثم قدمت أدوارًا صغيرة بعد ذلك في مسلسلات تلفزيونية، حيث شاركت بين عام 2008 إلى 2010 في مسلسلان، وثلاثة أفلام سينمائية، وفيلم قصير، لكنها لم تنل دور البطولة في أيًا منهم، ولكن كان أهم تلك الأعمال هو دورها في المسلسل الألماني «النائب العام». كذلك دورها في فيلم رحلة بلا عودة الذي حصلت بفضله على أول جائزة في حياتها

كان أخر ما قدمته مريم أوزرلي في ألمانيا هو مسلسل النائب العام، ومن بعده دخلت مرحلة إكتئاب حيث لم تتلقى أية عروض لأعمال جديدة إلى أن جائها اتصال من تركيا يعرض عليها تأدية دور تاريخي في مسلسل تركي.

وقد لمع نجم مريم أوزرلي سريعًا منذ عرض أولى حلقات القرن العظيم على الشاشات التركية وأثنى الجميع على أدائها وباتت النجمة الأشهر في العالم وحديث الجميع ولا سيما وسائل الإعلام والصحافة، وسرعان ما تحولت من ممثلة ألمانية بسيطة، أحلامها صغيرة، تتطلع بشغف إلى نيل دور صغير في مسلسل ألماني ما لن يحقق نجاح يذكر، إلى أحد أشهر نجمات تركيا والعالم.

حازت مريم أوزرلي خلال ثلاث سنوات قضتهم في تركيا على 22 جائزة كأفضل ممثلة عن دورها فقط في مسلسل القرن العظيم.

تعرضت مريم في تركيا إلى عدة أزمات منها قلة درايتها باللغة التركية، وانفصالها عن حبيبها رجل الأعمال التركي جان أتاش، وكان آخرها اصابتها بمتلازمة الإرهاق، وبالرغم من أن ألمانيا لم تُقدّم لمريم شيئا من الشهرة والمجد بقدر ما قدمته لها تركيا، إلا أنها رغم ذلك هرعت إلى ألمانيا على الفور.

على عكس زميلاتها اللاتي جئن من ألمانيا وفتحت لهن تركيا أبواب النجاح على مسرعيها، فراق لهن ذلك كثيرًا وفضلن الإستقرار في تركيا، كفخرية إفجان، وويلما إليس، وسلمى إرجتش، ونور فتاح أوغلو، وغيرهن، كانت مريم حالة مختلفة، لم تلق النجمة الهاربة الطمأنينة كما تصفها إلا في بلدها ألمانيا وقد كانت في تركيا دائمًا وحيدة غريبة وتعيسة كما صرحت من قبل، ففضلت العودة إلى وطنها الأم.