EN
  • تاريخ النشر:

أم شهد تحتفل بعيد الأم مع "لوك" جديد من جويل

احتفلت "جويل" بعيد الأم على طريقتها الخاصة ساعية لإدخال البهجة على أسرة المشتركة أم شهد، وأم شهد هي زوجة سودانية وأم لـ4 أولاد كانوا سببا في إغفالها عن مظهرها فترة طويلة أدت إلى تساقط شعرها وسوء تنسيق في شكل حاجبيها وعيوب بالبشرة وبعض الترهل.

  • تاريخ النشر:

أم شهد تحتفل بعيد الأم مع "لوك" جديد من جويل

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 مارس, 2010

احتفلت "جويل" بعيد الأم على طريقتها الخاصة ساعية لإدخال البهجة على أسرة المشتركة أم شهد، وأم شهد هي زوجة سودانية وأم لـ4 أولاد كانوا سببا في إغفالها عن مظهرها فترة طويلة أدت إلى تساقط شعرها وسوء تنسيق في شكل حاجبيها وعيوب بالبشرة وبعض الترهل.

جويل استضافت أم شهد بصالون التجميل الخاص بها لتعبر المشتركة فوق عدة محطات للتجميل، بدأتها مع خبيرة البشرة نتالي التي قالت عن بشرة أم شهد إنها مليئة بالكلف والبقع اللونية وبحاجة لعلاجات خاصة تستخدم الألماس المسحوق لتقشير البشرة وعلاج الكلف، أم شهد بدأت مراحل علاج بشرتها والتي انتهت بنتيجة نضرة ومشرقة.

المرحلة التالية ربما كانت الأصعب؛ لأن طبيعة شعر أم شهد خشنة بالإضافة إلى أنها أهملته كثيرا وساعدت على تقصيفه باستخدام أنواع رديئة من الصبغة، مركز علاجات الشعر في صالون جويل واجه صعوبات في انتزاع الأصباغ القديمة من شعر المشتركة أم شهد إلا أنه في النهاية تمكن من إيجاد حل في إخفاء اللون القديم تحت صبغة داكنة فوقها خصلات عريضة من اللون العسلي، المرحلة التالية من علاجات الشعر قضتها أم شهد تحت أدوات وضع "الكيراتينوتجربة الكيراتين صنعت تحولا ملحوظا في شعر المشتركة والتي قررت في المرحلة الأخيرة لشعرها قصة وتدريجة بحيث يلاءم ملامحها وجهها.

المحطة الثالثة لأم شهد كانت مع خبيرة "التاتو" التي صنعت من حواجب أم شهد الخفيفة وغير المرتبة شكلا جديدا محددا وغير سميك، خبيرة الحواجب نصحت مشاهدات جويل بعدم المبالغة في تغميق لون "التاتوو" وإنما مراعاة أن يكون لونه فاتحا بعض الشيء.

خبيرة "التاتو" هي بنفسها من صنعت مكياج أم شهد في المرحلة الأخيرة للمشتركة في صالون التجميل، ومكياج أم شهد تنوعت ألوانه بين النحاسي والذهبي والوردي، وهي ألوان تناسب ذوات البشرة الغامقة بشكل عام، فقط ضعي النحاسي فوق الجفن المتحرك وفوقه الذهبي مع توزيعه تحت خط الرموش السفلي، بإمكانك تحديد الشفاه باللون البني قبل وضع اللون الوردي اللامع، ثم قليل من حمرة الخدود الممزوجة بين اللونين الوردي والذهبي.

أم شهد في "اللوك" الأخير فوجئت بأبنائها يستقبلونها بالهدايا وباقات الورد محتفلين معها بعيد الأم، بينما على الجانب الآخر فوجئت جويل مردنيان ذاتها بطفلها يدخل إلى موقع التصوير حاملا لها باقة ورد وقبلة تهنئة بيوم الأم، رد فعل جويل لم يختلف كثيرا عن ردة فعل أم شهد، كلتاهما عاشت أجواء من الدهشة والفرح.