EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

رغم تأخره في بداية الحلقة "الزعيم" الجزائري يكسر تفوق المصريين في "Jeopardy - المحك"

Jeopardy

الجزائري حسن يتفوق في ثالث حلقات jeoperdy

الجزائري حسن زين العابدين ينجح في كسر تفوق المصريين في حلقات Jeopardy - المحك ، ليفوز في السباق الثالث للمسابقة على حساب مصرية ولبناني.

بروح التحدي والإصرار، حصد الجزائري حسن محمد زين العابدين لقب ثالث حلقات برنامج Jeopardy - المحك، وأنهى تفوُّق المصريين الذي استمر حلقتين متتالين من البرنامج.   وحقق حسن زين العابدين تفوقًا ملحوظًا على كل من المصرية زكية محمد مصطفى، واللبناني إيلي نصر، خلال حلقة البرنامج الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول، معتمدًا على ثقافته ومعلوماته العامة الغزيرة التي رجحت كفته طوال مراحل السباق.   ورغم البداية غير الموفقة للجزائري حسن خلال مسابقة Jeopardy - المحك، نجح في النهاية في تحقيق الفوز بثالث مسابقات البرنامج، بعد أن حقق أعلى رصيد بلغ 20 ألفًا و200 ريال سعودي.   ففي نهاية الجولة الأولى حقق المشترك اللبناني ايلي نصر أعلى رصيد؛ إذ حصل على 11 ألفًا و200 ريال سعودي، والمشتركة زكية محمد مصطفى على 9 آلاف و200 ريال سعودي، والمشترك حسن محمد زين العابدين على 4 آلاف و600 ريال سعودي.   أما في جولة دوبل جيوباردي، فقد تقدَّم المشترك الجزائري وحصل على أكبر كم من الرصيد؛ حيث حقق 18 ألفًا و900 ريال سعودي، فيما حصلت المشتركة المصرية على 4 آلاف و400 ريال سعودي، وحصل المشترك اللبناني على 10 آلاف و600 ريال سعودي.   وانطلقت الجولة الثالثة بحماس شديد من قِبَل جميع المشتركين؛ حيث حصد المشترك الجزائري أعلى رصيد في جولة تريبل جيوباردي برصيد 23 ألفًا و200 ريال، وجاء في المركز الثاني المشترك اللبناني، ثم المتسابقة المصرية.   وفي الجولة الأخيرة، راهن المشترك الجزائري على مبلغ 3000 ريال سعودي، واستطاع التفوق في نهاية المشوار، ليحقق حسن زين العابدين أعلى رصيد 20 ألفًا و200 ريال سعودي ويفوز بالمحك - JEOPARDY.  

صيدلي شهم

  ويعمل حسن زين العابدين صيدليًّا. وبرر اختياره هذه المهنة بأنها تجمع بين الطب والكيمياء، علاوةً على شعوره بأنه يؤدي عملاً إنسانيًّا في المقام الأول.   ويقول زين العابدين إن أصدقاءه دائمًا ما يلقبونه بالزعيم؛ فقد اكتسب هذا اللقب خلال فترة دراسته الجامعية، بعد أن كان مشرفًا على أنشطة طلابية عديدة آنذاك، موضحًا أن لقب الزعيم عاش معه حتى بعد إنهائه المرحلة الجامعية.   وتحدث الجزائري حسن زين العابدين عن قصة إنقاذه شخصًا من الموت، عندما كان في رحلة مع أصدقائه على حافة الجبل قرب البحر؛ حيث أصر على إنقاذ صديقه من الموت، قائلاً: "قررت إما نرجع اثنين أو نموت اثنين".