EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

"جيهان" تلتقي زوجها السابق بعيدًا عن أعين الصحافة

تجنبت الفنانة سبيل جان كاميرات الصحافة وأسئلتها أثناء لقائها مطلقها رجل الأعمال التركي صلحي أكسوت، في مراسم جنازة أحد رجال الأعمال في اسطنبول.

تجنبت الفنانة سبيل جان كاميرات الصحافة وأسئلتها أثناء لقائها مطلقها رجل الأعمال التركي صلحي أكسوت، في مراسم جنازة أحد رجال الأعمال في اسطنبول.

وتعمدت "جيهان" تجنب الكاميرات؛ كي لا تظهر معه، كما خرجت وحدها من الكنسية الأرمينية في اسطنبول التي شهدت مراسم الجنازة.

وكانت جيهان انفصلت عن زوجها قبل أربعة أشهر، بعد زواج دام تسع سنوات. وجاء الطلاق بعد أن اتهمت الفنانة التركية زوجها باستغلال فترة وجودها خارج تركيا لفتح خزانتها الخاصة في المنزل وأخذ منها كل ما تملكه دون علمها.

وعادت الصحف التركية لتؤكد قرب عودتهما، وهو ما لم يحدث بسبب اعتراضات ولدَيْ سبيل جان من زوجها الأول، وتهديدهما بترك منزلها واللجوء إلى والدهما؛ ما دفع "جيهان" إلى تكذيب الخبر وإعلان أن الطلاق كان نهائيًّا.

وتخرجت سبيل جان المولودة في اسطنبول، في المدرسة المتوسطة عام 1970، وهي ابنة عازف كمان، واعتادت مرافقة والدها في حفلاته، وشاركته في الرقص في سن الرابعة عشرة.

وبعد فترة، اكتشفها فخر الدين أصلان صاحب أكبر الملاهي الغنائية، فصارت الراقصة الشرقية الأولى في كازينو مكسيم الذي يملكه وحققت شهرة كبيرة.

رقصت سبيل جان لمدة ثلاث سنوات، لكنها كانت تحلم دائمًا بأن تصير مغنية، وكان والدها هو أول من شجعها، لكنه اشترط عليها أن تدرس على أيدي ملحنين كبار؛ فبدأت عام 1989 تغني في كازينو مكسيم الشهير، وصارت واحدة من أشهر المطربات في تركيا.

تزوجت "جيهان" عام 1988 الممثل هاكان أورال، واستمر الزواج حتى عام 1999، وأنجبت منه ابنها أنجن جان وابنتها مليسا.

وتزوجت للمرة الثانية رجل الأعمال صلحي أكسوت، وأنجبت منه ابنًا واحدًا "أميرلكن الزواج لم يستمر طويلا؛ حيث تقدمت بطلب الطلاق في نهاية عام 2009 وحصلت عليه قبل أربعة أشهر.