EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

المسلسل يطرح مشكلات المرأة الشرقية يارا صبري: "جلسات نسائية" لن يثير إشكاليات بسبب قضية التبني

توقعت الفنانة السورية يارا صبري أن يسهم مسلسل "جلسات نسائيةالذي يُعرض على MBC دراما، في تشجيع الجمهور على تبني أو كفالة الأطفال الأيتام، كونه يطرح قضية التبني أحد المحاور الأساسية فيه، مستبعدة أن يثير العمل الذي سيعرض أية إشكالية بسبب طرحه لقضية التبني.

توقعت الفنانة السورية يارا صبري أن يسهم مسلسل "جلسات نسائيةالذي يُعرض على MBC دراما، في تشجيع الجمهور على تبني أو كفالة الأطفال الأيتام، كونه يطرح قضية التبني أحد المحاور الأساسية فيه، مستبعدة أن يثير العمل الذي سيعرض أية إشكالية بسبب طرحه لقضية التبني.

وقالت صبري، في تصريحات خاصة لـmbc.net "أنا على يقين أن العمل سيخلق حالة إيجابية لدى المجتمع بالنسبة لموضوع التبني، لأنه سيعرفهم أن هناك كثيرًا من الأطفال المشردين أو الأيتام بحاجة لعائلة تشعرهم بالأمان".

ولفتت الفنانة السورية إلى أنها تجسد في العمل شخصية "عايدة" التي تسعى لتبني طفل، لأنها غير قادرة على الإنجاب، مؤكدةً أنها تعرف على أرض الواقع كثيرًا من النساء اللاتي يعانين مشكلة عايدة في عدم الإنجاب.

وأوضحت صبري أن مشكلة "عايدة" عميقة ولا تتعلق بالعُقم فقط، لأنها متزوجة من رجل يكبرها في السن، تعتبره محور حياتها، وهو معتاد أن يكون الأهم بالنسبة لها، وفجأة تكتشف أن هناك شيئًا ينقصها، وعندما تبدأ البحث عن نفسها تكتشف أنها بحاجة لطفل، وتبدأ المشاكل بينها وبين زوجها الذي يرفض فكرة التبني.

واستبعدت الفنانة السورية أن يثير طرح العمل لموضوع التبني أي إشكال في المجتمع كونه محرمًا شرعًا، وأضافت نحن نقول تبني مجازًا، فالمقصود هنا الكفالة التي هي مطروحة بمجتمعنا، وبكل الأعراف والأديان هذه الحالة الإنسانية يجب أن نقوم بها وإن اختلفت المسميات.

وأوضحت صبري أن المسلسل يسلط الضوء على أهم المشاكل التي تعانيها المرأة الشرقية، فكل امرأة من بطلات العمل لديها قصة معينة، لكنها أكدت في الوقت نفسه أن العمل لا يختصر كل مشاكل النساء.

وأضافت "مشاكل المرأة لا يمكن أن تُرصد في عمل واحد، فهي تحتاج إلى عدد كبير من المسلسلات، وعلى الرغم من ذلك ربما لن نستطيع رصدها أو حصرها".

ولفتت الفنانة السورية إلى أن "جلسات نسائية" يقترب من كثيرٍ من المواضيع الحساسة في إطار من المعالجة الرومانسية واللطيفة التي تختلف عن بقية الأعمال التي تناولت مشاكل المرأة، في حين أكدت أن هناك كثيرًا من التقاطعات بين حالات النساء في العمل بالنسبة لعلاقة المرأة مع نفسها ومع الرجل، وكل حالة امرأة تشكل نموذجًا موجودًا في مجتمعنا.

وحول طريقة تناول الرجل الشرقي في المسلسل، قالت صبري "نحن نتكلم عن الذكر بالمجتمع الشرقي، لكن ليس بشكل مباشر أو فج، وإنما بشكل لطيف وواضح، فمن خلال قصص النساء التي تُطرح نكتشف كم يأخذ موضوع الذكورة مساحة من نفسية المرأة".

أوضحت الفنانة السورية أنها اكتفت هذا العام ببطولة مسلسل "جلسات نسائيةليكون العمل الوحيد الذي تطل به على جمهورها في رمضان، وأضافت "العمل كان اختيارًا مهمًا بالنسبة لي، لأنه يختلف عن كل ما قدمته سابقًا".

ومسلسل "جلسات نسائية" عن نص الكاتبة السورية أمل حنا، ومن إخراج المثنى صبح، ويشارك فيه نخبة من أهم نجوم الدراما السورية، مثل: نسرين طافش، سامر المصري، باسم ياخور، ناظلي الرواس، والفنانة الجزائرية أمل بوشوشة.

يُشار إلى أن المسلسلات التي تعرضها MBC دراما في رمضان تبدأ يوميًا في تمام الساعة الثالثة بتوقيت السعودية، ويتم إعادتها بعد ذلك على مدار اليوم.