EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2011

هل توافق "هالة" على ترك حبها لـ"عدنان" من أجل ابنتها؟.. شارك برأيك

هالة أثناء حديثها مع عدنان

هالة أثناء حديثها مع عدنان

هي قصة حب لم يكتب لها النجاح حتى الآن، بطلتها "هالة" السيدة الأرملة الصغيرة السن، و"عدنان" الشاب العائد من السويد، الذي شعر بالإعجاب تجاهها منذ النظرة الأولى، لتقف أمامهما عقبة "منى" ابنة "هالة" التي رفضت علاقتهما.

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2011

هل توافق "هالة" على ترك حبها لـ"عدنان" من أجل ابنتها؟.. شارك برأيك

هي قصة حب لم يكتب لها النجاح حتى الآن، بطلتها "هالة" السيدة الأرملة الصغيرة السن، و"عدنان" الشاب العائد من السويد، الذي شعر بالإعجاب تجاهها منذ النظرة الأولى، لتقف أمامهما عقبة "منى" ابنة "هالة" التي رفضت علاقتهما.

البداية كانت عندما شاهدها "عدنان" في المحل الذي تملكه، ليستمر بعدها في التردد عليها، وليكشف لها أخيراً عن إعجابه الشديد بها، ورغم أن "هالة" شعرت تجاهه بالإعجاب، إلا أنها لم تتمكن من اتخاذ أي خطوة تجاهه، وهي تفكر في ابنتها "منى" ورد فعلها.

ومع مرور الوقت لم تتمكن "هالة" من الابتعاد عن "عدنانوهو ما جعلها تقبل دعوته للخروج معه، لكن المفاجأة كانت عندما أخبرت ابنتها "منىفرفضت الأخيرة ذلك، لتقوم بعد ذلك بمطاردة والدتها "هالةبالاتصالات الهاتفية أثناء وجودها في أحد المطاعم مع "عدنان".

وبسبب شعور "عدنان" بالضيق قام بإغلاق هاتف "هالةالأمر الذي زاد من حنق "منىلتقوم بتوجيه كلام شديد لوالدتها لدى عودتها من الخارج، وهو ما جعل "هالة" تبكي وتقرر الابتعاد عن "عدنانإلا أنها لم تتمكن، واستمرت بمقابلته، ليعرض عليها "عدنان" الزواج.

ومع شعور "منى" بأن والدتها لا تهتم بها تركت المنزل، وذهبت للبقاء عند جدتها، ومع محاولة "هالة" لمقاومة جفاء ابنتها، إلا أنها لم تتمكن، لتقرر في النهاية ترك "عدنانرغم قوله لها بأنها إذا رحلت فلن يقبل بعودتها مرة أخرى.

فهل توافق "هالة" على قرارها تجاه "عدنان"؟ أم ترى أن "عدنان" معه الحق عندما أخبرها بأن ابنتها "منى" ستعتاد على الوضع الجديد؟ وهل تتغير نظرة "هالة" عندما تفكر في قول "عدنان" بأنها تترك الآخرين يتحكمون في حياتها؟ وهل أنت مع تضحية "هالة" بحبها من أجل ابنتها؟ وهل توافق "منى" على رد فعلها تجاه والدتها "هالة"؟