EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2011

أكّد أن العمل ينتقد تسلّط الرجل الشرقي وأنانيته فتاة مراهقة تثير أزمة بين باسم ياخور ونسرين طافش في "جلسات نسائية"

قال الفنان السوري باسم ياخور إن مسلسل "جلسات نسائية" الذي تعرضه MBC في شهر رمضان، يصور تسلّط الرجل الشرقي، وأنانيته العالية جدًا.

قال الفنان السوري باسم ياخور إن مسلسل "جلسات نسائية" الذي تعرضه MBC في شهر رمضان، يصور تسلّط الرجل الشرقي، وأنانيته العالية جدًا.

وأضاف ياخور -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: "أجسد في العمل شخصية "عدنان" وهو شاب سوري مغترب يعود لبلده، ويبدو أنه متخبّط في حياته لا يعرف ماذا يريد، ولكنه واقع في غرام امرأة كان يعرفها منذ فترة طويلة قبل سفره".

ولفت الفنان السوري إلى أن تلك المرأة التي تجسد دورها الفنانة نسرين طافش تحتل جزء كبير من مشاعره، وعندما ينوي الارتباط بها يواجه صعوبات، لأنها متزوجة ولديها فتاة مراهقة.

وأوضح ياخور أن "عدنان" يلمس التردد المستمر من حبيبته ورفضها الارتباط به بشكل علني، يرتكب ردود أفعال انتقامية متهورة، وأحيانًا يقوم بتصرفات طفولية.

وفي السياق ذاته، أكّد ياخور أن شخصية "عدنان" تنطبق في الواقع على كثير من الرجال الشرقيين، الذين على قدر ما يملكون من مشاعر رقيقة وعواطف صادقة، لديهم حالة عالية جدًّا من الأنانية والتسلط.

وأشار الفنان السوري إلى أن الأنانية سمة أساسية لدى "عدنانفعندما يحب يريد أن يتملّك ويفصل نفسه عن جميع المؤثرات الخارجية، بغض النظر عن هموم ومشكلات حبيبته ما يسبّب لها عذابا كبيرا جدًّا.

وأشاد الفنان السوري بنص المسلسل، وأوضح أنه يتناول أهم القضايا النسائية بطريقة لطيفة وحقيقية بعيدًا عن التصنّع والتكلّف.

وبينما إذا كانت "عدنان" يعبّر عن شخصية الشاب السوري المغترب قال ياخور: "عدنان" يعيش نوع من الضياع والتشتت بين مجتمع كان فيه ومجتمع عاد له، وأعتقد أنها مشكلة يعاني منها كثير من الشبان المغتربين عندما يعودون لبلادهم".

وبالنسبة للمساحة التي يفردها العمل للرجال علّق ياخور "لا يوجد بطولة نسائية بمعزل عن الرجال، فالدراما لا يمكنها أن ترصد أي قصّة نسائية دون أن يكون هناك تفاعل مع الرجل بالنسبة للأحداث والصراعات، ولكن ربما تهتم قصة العمل أكثر بمصائر بعض الشخصيات النسائية".

ومسلسل "جلسات نسائية" عن نص الكاتبة السورية أمل حنا، ومن إخراج المثنى صبح، ويشارك فيه نخبة من أهم نجوم الدراما السورية منهم نسرين طافش، سامر المصري، يارا صبري، ناظلي الرواس، والجزائرية أمل بوشوشة.

وحول مشروعاته في شهر رمضان، لفت الفنان السوري إلى أنه يستعد للسفر لعدد من الدول العربية ليحل ضيفا على عدد من المحطات الفضائية، كما يقضي جزءا من شهر رمضان في بلده سورية مع الأهل والأقارب.