EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2011

الحلقة 21: سلمى وجلال يتبادلان الرسائل الغرامية

حلّت البهجة على "سلمى" بعد أن وصلتها رسالة من "جلال" يعترف فيها أنه كان يختبئ وراء كبريائه، وطلب منها أن تعيد عليه حديثها في مطار "دبيفدخلت مسرعة إلى غرفتها، وأخبرته أنها بدأت تفقد الأمل، وأصبحت تعود نفسها على عدم الانتظار، لكنها كشفت لها أنها تحبه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 21

تاريخ الحلقة 21 أغسطس, 2011

حلّت البهجة على "سلمى" بعد أن وصلتها رسالة من "جلال" يعترف فيها أنه كان يختبئ وراء كبريائه، وطلب منها أن تعيد عليه حديثها في مطار "دبيفدخلت مسرعة إلى غرفتها، وأخبرته أنها بدأت تفقد الأمل، وأصبحت تعود نفسها على عدم الانتظار، لكنها كشفت لها أنها تحبه.

واستمر "جلال" و"سلمى" بتبادل الرسائل الغرامية بينهما، حيث عبر فيها عن ندمه بأنه تركها تسافر وتعود لأهلها، وأخبرها أنه ترك فستانها على السرير بجواره ليستنشق عطرها، ليتغير حال جلال من الوجه الصامت الغامض إلى وجه ضاحك مبتسم.

اتصل "جلال" بزوجته "سلمى" ليخبرها بأن عائلته علمت بأنهما غير متشاجرين، خاصة بعد أن علم بمرض "فادي" منها، فأخبرها أن وراءه عمل في "بيروت" وطلب منها اللحاق به هناك.

ذهبت "عناية" لزيارة شقيقها "فادي" في المستشفى لتحدث مواجهة جديدة بينها وبين "عايدة" زوجة شقيقها؛ حيث اتهمتها بأن ما حدث كان بسببها، فواجهتها "عايدة" بأنهما لا يحبان بعضهما البعض، وأنها كانت تزورها لحبها لـ"فادي" وعدم رغبتها في إغضابه.