EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2011

الحلقة 20: فادي في المستشفى.. وهالة تخطط لحل مشكلة سلمى

ازداد الألم بقلب "هالة" بعد أن تركت "عدنان" نهائيًا، وعندما ذهبت لمنزل والدتها لامتها "سلمى" على سماحها لها بالزواج من "جلال" ودفعها إلى الارتباط به، ما أثار ضيق "هالة" فرحلت من منزل والدتها مع ابنتها، ولحقت بها "رويدا" لتخفف من حزنها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 20 أغسطس, 2011

ازداد الألم بقلب "هالة" بعد أن تركت "عدنان" نهائيًا، وعندما ذهبت لمنزل والدتها لامتها "سلمى" على سماحها لها بالزواج من "جلال" ودفعها إلى الارتباط به، ما أثار ضيق "هالة" فرحلت من منزل والدتها مع ابنتها، ولحقت بها "رويدا" لتخفف من حزنها.

دب خلاف شديد بين "هالة" وابنتها عندما اكتشفت أن ابنتها "منى" وضعت وشمًا على كتفها دون استشارتها، ليتطور الحوار إلى حديث "هالة" عن جحود ابنتها وعدم اهتمامها بأخذ رأيها في شؤونها، رغم أنها ضيعت شبابها من أجلها.

"فادي" و"ماهر" و"عدنان" و"عصام" يقررون السفر في رحلة إلى "طرطوس" للتغيير من حياتهم المحطمة، بعد أن تركت "عايدة" زوجها "فاديوابتعدت "رويدا" عن "ماهروتخلت "هالة" عن حبها لـ"عدنانلكن الرحلة انتهت سريعًا، بعد أن تعرض "فادي" لحالة إغماء وتم نقله إلى المستشفى.

وعل الرغم من الخلاف بين "عايدة" وزوجها "فاديفإنها ذهبت لزيارته في المستشفى والوقوف بجواره، ليخبرها الطبيب أن حالته خطيرة، وأنه يعاني أزمةً بالقلب بسبب انسداد بعض الشرايين.

"هالة" حاولت حل المشكلة بين "سلمى" و"جلالفأرسلت رسالة من هاتف شقيقتها له، فبدوره قام "جلال" بإرسال الرسالة التي كتبها لها سابقًا يعتذر لها ويعبر عن حبه لها وعدم رغبته في فقدانها، ما أثار سعادة "سلمى".