EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

الحلقة 2: رويدا تتجاهل إلحاح طليقها في طلب العودة

تجاهلت رويدا رنين هاتفها بعد أن استحوذ طليقها "ماهر" على تفكيرها، لكنها أخيرا ردت على "عايدة" واتفقت معها على الذهاب إلى والدة الأخيرة، وبعد أن أغلقت الهاتف فوجئت برسالة تسجيلية عليه من طليقها ماهر يخبرها بأنه اشتاق للعودة إلى منزلهما، فتأثرت بها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 02 أغسطس, 2011

تجاهلت رويدا رنين هاتفها بعد أن استحوذ طليقها "ماهر" على تفكيرها، لكنها أخيرا ردت على "عايدة" واتفقت معها على الذهاب إلى والدة الأخيرة، وبعد أن أغلقت الهاتف فوجئت برسالة تسجيلية عليه من طليقها ماهر يخبرها بأنه اشتاق للعودة إلى منزلهما، فتأثرت بها.

واتصلت "رويدا" بصديقتها الأرملة "هالة" لتخبرها بأن "ماهر" يمنحها الوقت لتعود إليه، لكنها أكدت أنها لن ترد على اتصالاته الهاتفية فوافقتها "هالة" وطلبت منها عدم الاستعجال حتى يشعر باحتمالية ألا توافق على العودة إليه.

اجتمعت الشقيقات الثلاث مع صديقتهن "رويدا" في منزل الشقيقات، واشتكت "عايدة" من قرب زيارتها لأهل زوجها، وعدم رغبتها في الذهاب لتلميحهم لها بعدم إنجابها للأطفال، وأثناء وجودهم معا اتصل "ماهر" بطليقته "رويدا" وهو يمثل أنه مريض ليتودد لها مجددا.

وعبرت رويدا عن وحدتها وحاجتها لوجود "ماهر" بجوارها، وخاصة مع وجودها بعيدا عن عائلتها، لكنها عبرت عن خوفها من أن تمنحه الفرصة، ويخدعها مجددا.