EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2011

الحلقة 19: جلال يكتشف براءة زوجته.. وهالة تترك عدنان

"ماهر" وقع في مأزق بعد أن ذهبت "رانيا" لزيارة زوجته "رويدا" في المنزل، فحاول الاتصال بزوجته لكنها لم تجبه، فاتصل بـ"هالة" وطلب مقابلتها لأمر مهم وهو يخبرها بعدم وجود علاقة بينه وبين "رانيالكن "هالة" أخبرته بعدم قدرتها على مساعدته بعد أن فقدت "رويدا" الثقة فيه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 19

تاريخ الحلقة 19 أغسطس, 2011

"ماهر" وقع في مأزق بعد أن ذهبت "رانيا" لزيارة زوجته "رويدا" في المنزل، فحاول الاتصال بزوجته لكنها لم تجبه، فاتصل بـ"هالة" وطلب مقابلتها لأمر مهم وهو يخبرها بعدم وجود علاقة بينه وبين "رانيالكن "هالة" أخبرته بعدم قدرتها على مساعدته بعد أن فقدت "رويدا" الثقة فيه.

قامت "رويدا" بجمع أغراض زوجها "ماهر" وأخرجتها من المنزل وذهبت إلى صديقتها "هالة" لتجلس معها في المنزل لفترة، وعندما اتصل "ماهر" قامت "رويدا" بتحذيره من الاقتراب منها مرة أخرى، وطلبت منه عدم الاتصال بها، ونسيانها.

خرجت "هالة" لمقابلة "عدنان" لكنه شعر بالغضب عندما أخبرته بأنها لم تخبر ابنتها ولا عائلتها، فطلب منها أن تكون جريئة، ومع ازدياد الشجار طلب "عدنان" من "هالة" النزول من سيارته، وتركها بالطريق، لكنه عاد وأخذها ومنحها ثلاثة أيام لتفكر في قرار الزواج.

ازدادت عصبية "هالة" فذهبت إلى منزل والدتها لتعيد ابنتها إلى المنزل وهي تطلب منها المصالحة، فاحتضنتها ابنتها "منى" وهي تعبر عن اشتياقها لها، فأخبرتها "هالة" أنها ستتوقف عن رؤية "عدنان" والحديث معه، وقابلته في اليوم التالي لتكشف له قرارها وعدم قدرتها على بناء سعادتها على حساب تعاسة ابنتها.

اكتشف "جلال" أنه ظلم زوجته "سلمى" وأنها كانت مع جارتهم التونسية في المستشفى طوال الليل، فقام بكتابة رسالة له يخبرها بأنه لن يسامح نفسه وعدم تصديقه بأنه فقدها وأن تصرفاته معها كانت محاولة للتقرب منها، لكنه تردد في إرسالها إليها.