EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2011

الحلقة 18: سلمى تعود لأهلها.. وماهر يطرد رانيا

بكت سلمى في غرفتها بعد أن تعرضت للصفع من "جلالفي الوقت الذي جلس فيه هو في الحمام يبكي بعد سماعه حديثها، وأنه غير مهتم بها، ورؤيته لها وهي تنزل من سيارة جارهم دون أن يعرف أنها كانت في المستشفى مع زوجته الحامل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 18

تاريخ الحلقة 18 أغسطس, 2011

بكت سلمى في غرفتها بعد أن تعرضت للصفع من "جلالفي الوقت الذي جلس فيه هو في الحمام يبكي بعد سماعه حديثها، وأنه غير مهتم بها، ورؤيته لها وهي تنزل من سيارة جارهم دون أن يعرف أنها كانت في المستشفى مع زوجته الحامل.

أخبر "جلال" زوجته "سلمى" بأن موعد طائرتها بعد ساعة، وعليها الاستعداد ليقلها بسيارته إلى المطار، فتخبره قبل سفرها بأنها حاولت أن تصل إلى قلبه بكل طريقة، لكنها لم تعرف.

فوجئت عائلة "سلمى" بعودتها إلى سوريا، وهو ما أثار قلق عائلة "جلال" فاتصلت به شقيقته "اعتدال" وأخبرته بأن سلمى كشفت لهم أنه سيأتي إلى سوريا بعد عودته من رحلة عمل في اليابان، الأمر الذي فاجأ "جلال" فأخبر شقيقته بعدم حدوث خلاف بينه وبين زوجته "سلمى".

بدأت "رانيا" في تنفيذ خطتها للتفريق بين "ماهر" وزوجته، فاتصلت بها، وأخبرتها بأنها ترغب في التحدث معها بخصوص "ماهر" وذهبت لزيارتها في المنزل، لتقوم بنسج الأكاذيب عن علاقة حب تجمعها بماهر، فقامت "رويدا" بطردها، فذهبت "رانيا" إلى عيادة "ماهر" لتخبره بما حدث، فقام بطردها دون أن يهتم ببكائها.