EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

الحلقة 17: جلال يشك في خيانة زوجته سلمى

حاولت "هالة" إقناع شقيقتها "عايدة" بعدم ترك المنزل مع الطفل "يزن" وهجر زوجها "فاديمؤكدة أنه طوال علاقتهما لم يجرحها فادي بكلمة، لكن "عايدة" أوضحت لها أن سبب طلاق "فادي" من زوجته الأولى لمطالبها الزائدة، وأن "فادي" لم يتمكن من حب الطفل المُتبنَّى.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 17 أغسطس, 2011

حاولت "هالة" إقناع شقيقتها "عايدة" بعدم ترك المنزل مع الطفل "يزن" وهجر زوجها "فاديمؤكدة أنه طوال علاقتهما لم يجرحها فادي بكلمة، لكن "عايدة" أوضحت لها أن سبب طلاق "فادي" من زوجته الأولى لمطالبها الزائدة، وأن "فادي" لم يتمكن من حب الطفل المُتبنَّى.

أعطى "جلال" لزوجته "سلمى" بطاقة مصرف فيها أموال كثيرة في حال احتاجت لشراء أي أغراض، فبكت "سلمى" وهي تسأله عن سبب إحضاره لها معه في دبي، فكشف لها أنه يعرف لماذا أحضرها، لكنه يرغب في معرفة لماذا وافقت على الحضور والزواج.

وسألت "سلمى" زوجها "جلال" عن السر العظيم الذي يخفيه داخله والذي يجعله صامتا طوال الوقت، إلى درجة أنها لا تشعر بوجوده، فأخبرها "جلال" بأنهما لن يصلا لشيء، وسيقوم بحجز طائرة لها لتعود إلى أهلها، وخرج ليبقى في السيارة بمفرده حزينا.

وذهبت "هالة" لمنزل والدتها ومعها شقيقتها "عايدة" وهناك فوجئت بوجود ابنتها، وباتصال من شقيقتها "سلمى" تخبرها أن "جلال" سيعيدها إلى أهلها، وهو ما جعلها تكتشف أنها تحبه، فنصحتها "هالة" بأن تخبره بأنها تحبه، وتمنح علاقتهما فرصة جديدة، وهو الأمر الذي رفضته "سلمى" لخوفها من أن يقول لها إنه لا يحبها.

طرقت جارة "سلمى" الباب وهي تصرخ لاقتراب موعد ولادتها، فذهبت معها "سلمى" إلى المستشفى، مما سبب قلق "جلال" عندما عاد ولم يجدها فانتظرها طوال الليل أسفل المنزل ليفاجأ بعودتها مع أحد الجيران، فتشاجر معها، وقام بصفعها على وجهها.