EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2011

الحلقة 10: إجبار سلمى وجلال على إتمام إجراءات الزواج

تعجبت اعتدال من أن شقيقها "جلال" لم ينتبه لـ"سلمىفتحدثت معه بعد انتهاء الحفل عن رأيه في "سلمى" وإذا كان شعر بالإعجاب تجاهها، لكنه شعر بالغضب من خطة "اعتدال" لإحضاره إلى سوريا.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 10 أغسطس, 2011

تعجبت اعتدال من أن شقيقها "جلال" لم ينتبه لـ"سلمىفتحدثت معه بعد انتهاء الحفل عن رأيه في "سلمى" وإذا كان شعر بالإعجاب تجاهها، لكنه شعر بالغضب من خطة "اعتدال" لإحضاره إلى سوريا.

اقتنع "جلال" بحديث والدته وشقيقته اعتدال، ووافق على الذهاب إليها لخطبتها والتعرف عليه، فتحدثت "اعتدال" مع "عايدة" –شقيقة سلمى- فقامت "عايدة" بزيارة "هالة" لتأخذ رأيها في الموضوع، ويرتبان لزيارة "جلال" لمنزل والدتهن.

بكت "سلمى" بعد رحيل "جلال" وعائلته وهي تشعر بأن الأمر مجرد نظرات شفقة لأن سنها تجاوز الثلاثين، ومع ذلك وافقت على الخطبة؛ لتتعرف عليه ولتبتعد عن نظرات الشفقة التي تظن أن الجميع ينظرها لها، في نفس الوقت الذي لم تظهر فيه علامات السعادة على وجه "جلال".

اتصل "جلال" بـ"سلمى" ليخبرها باضطراره للعودة إلى عمله، فأخبرته بقدرتهما على عقد القران قبل سفره والانتهاء من الأوراق، واجتمعا في أحد المطاعم للاتفاق على التفاصيل، وشعرت "سلمى" بالضيق لعدم قدرته على تبادل الأحاديث معها.

وقع "ماهر" في مأزق مع الفتاة "رانيا" التي عالج أسنانها من قبل عندما أخبرته بأنها كذبت عليه بشأن التحاليل، فأخبرها أنه متزوج، لكنها أخبرته بأنها كانت على علاقة بشاب، وربما تكون حاملا بعد أن كذب عليها.