EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

متفائل بعرض أول أعماله على MBC مخرج "جفنات العنب": هيفاء عادل تستمع إلى وجهة نظري.. وأحبذ الدكتاتورية

أكد المخرج حسين الحليبي أنه "متفائل من عرض مسلسله الأول "جفنات العنب" على MBC1، خاصة وأنه تلقى ردود أفعال إيجابية حيال العمل، وذلك من خلال صفحة المسلسل عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

متفائل بعرض أول أعماله على MBC مخرج "جفنات العنب": هيفاء عادل تستمع إلى وجهة نظري.. وأحبذ الدكتاتورية

أكد المخرج حسين الحليبي أنه "متفائل من عرض مسلسله الأول "جفنات العنب" على MBC1، خاصة وأنه تلقى ردود أفعال إيجابية حيال العمل، وذلك من خلال صفحة المسلسل عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وقال الحليبي، في تصريحات خاصة لـmbc.net، إن "هناك أسماء أعمال من بطولة فنانات معروفات هي اللي تحصد نسبة مشاهدة كبيرة مثل مسلسلات الفنانة حياة الفهد، سعاد العبد الله، وهدى حسين، أما الأعمال الأخرى فهي مشاهدة بشكل متفاوت ولهذا من الصعب علي التقييم".

وبالنسبة لردود فعل الجمهور حول المسلسل الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، أكد أنه لا يستطيع "قياس نسبة متابعة الجمهور للأعمال الرمضانية نظرًا للكم الهائل من الأعمال المعروضة على القنوات الفضائية في موسم رمضان، خاصة وأن الجمهور ينشغل في هذه الفترة إلى العبادة فلا يكون له متسع من الوقت لمتابعة الأعمال الرمضانية بشكل مطول".

ورأى أن "الاستفتاءات التي تقيمها بعض الصحف لا تعبر بشكل كامل عن الجمهور العربي ككل وكم متابعته".

وأعرب المخرج البحريني عن سعادته بعودة الفنانة هيفاء عادل إلى التمثيل من خلال أول تجربة درامية له، وقال "إن هذه العودة كانت جميلة وقوية".

وقال "إن هيفاء عادل تعتبر من النجمات اللواتي لهن تاريخ في هذا المجال وهي إنسانة حريصة على العمل وراقية جدًا في تعاملها، كما أنها تهتم بأدق تفاصيل الشخصية من "إكسسوارات" و"مكياج" وملابس".

وأضاف "لم أشعر أنها تسبقني خبرة في هذا المجال، فهي دائمًا تستمع إلى وجهة نظري وتذاكر شخصيتها بشكل تفصيلي".

وأكد الحليبي أن"عودة الفنانة هيفاء عادل ونجوم العمل الأساسيين كان من اختيار المنتج أو القناة المنتجة، مشيرًا إلى أنه لاحظ اجتهاد هؤلاء النجوم في أدائهم بشكل مختلف يتناسب مع جو العمل".

واعتبر أن "زواج الفنانة هيفاء عادل في العمل وهي أم لشابة وشاب من حبها الأول وحملها وهي في هذا السن في العمل، ما هو إلا تجسيد لمفهوم الدراما؛ حيث إن الدراما هي تحمل في طياتها جزءًا كبيرًا من الواقع مع قليل من المبالغة لتكتمل الصبغة الدرامية على الشخصية والعمل ذاته".

وأشار إلى أنه وجد صعوبة في الاندماج والانسجام مع طاقم العمل من فنيين، خاصة وأنها المرة الأولى التي يتعاون معهم فيها، وأردف "أنا لا أقول إنها لم تكن جيدة، لكنني لم أعتد على العمل معهم، فالمجموعات التي اعتادت على بعضها تجدها منتجة بشكل أسرع".

كما أشاد بتعاون وتواضع نجوم العمل مثل الفنان جاسم النبهان، منصور المنصور، ليلى السلمان، وسلمى سالم، وآخرين، وقال "كنا دائمًا نستمع لآراء بعضنا ومداخلاته، فالمخرج الذي لا يستمع إلى ملاحظات الممثلين يعتبر مشكلة كبيرة، لكن في النهاية المخرج يكون له الرأي الأول والأخير في ممارسة ديكتاتوريته على عناصر العمل".

وأوضح أن اسم العمل "جفنات العنب" يرمز إلى الأوراق التي تحيط بعناقيد العنب وهي كالجفون التي تحمي العين، كما أشار إلى العلاقات الاجتماعية المختلفة التي تطرح خلال العمل كما لو أنها العنب محاط بهذه الجفنات".

ويستعد الحليبي حاليًا إلى تصوير مسلسل جديد يصور في البحرين تحفظ في الإفصاح عن تفاصيله.