EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل سيكون للحب دور في اطفاء لهيب الانتقام ؟

المنتقم

"عمر" و "ندى"

بعد أن قرر "عمر" الانتقام من صديقه المُقرب "عاصم" ووالده بعد ان أفسدا حياته و قتلا والده و تزوج "عاصم" حبيبته و استعان بنضال و الدكتورة "سارة" و المهندس "جلال" في اتمام هذه المهمة تغيرت الأمور تماماً بعد أن عاد الحب يتسرب لقلبه مرة أخرى .

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل سيكون للحب دور في اطفاء لهيب الانتقام ؟

بعد أن قرر "عمر" الانتقام من صديقه المُقرب "عاصم" ووالده بعد ان أفسدا حياته و قتلا والده و تزوج "عاصم" حبيبته و استعان وقتها بنضال و الدكتورة "سارة" و المهندس "جلال" في اتمام هذه المهمة تغيرت الأمور تماماً فيما بعد أن عاد الحب و ذكريات الماضي تتسرب إلى قلبه مرة أخرى .

"ندى" حبيبته السابقة و التي كان يُقرر في بادىء الأمر الانتقام منها هى الأخرى ظناً منه أنها كان لها يد في كل ما حدث على الأقل عندما قررت الارتباط بألد أعداؤه "عاصم" ضاربة بكل ما كان بينهما عرض الحائط  "ندى" لم تسلم من مخططات "عمر" و كان يضعها على رأس القائمة نظراً لأن الحب الذي كان بينهما لم يكن قليلاً و على مقداره سوف يكون الانتقام و هذا ما شاهدناه في الحلقات السابقة .

"عمر" بعد ان تتابعت عليه الأيام و عرف أخبار "ندى" شعر بالحنين لندى و خاصة عندما أُصيبت بنزيف و نُقِلت على اثره إلى المستشفى فقرر "عمر" التخلي عن ضمته و الذهاب لها داخل المستشفى و الاطمئنان عليها مهما كلفه الأمر و برغم تحذيرات أصدقاؤه له إلا أنه حينها لم يتذكر سوى "ندى" حبيبته .. "ندى" وحدها و لا شيء آخر سواها .

شعور "عمر" بالحنين تجاه حبيبته السابقة "ندىكاد ان يكشف شخصيته في الكثير من المواقف و لكن عناية السماء و الحظ كان لهما دوراً في أن تمر الأمور بسلام و لا تفسد كل المحاولات التي كان يُخطط لها "عمر" لتنفيذ مهمة الإنتقام .

تُرى هل يظهر "عمر" شخصياً أمام حبيبته و يُريحها من الهواجس و التساؤلات التي تنهش عقلها ظناً منها أنه لازال موجوداً ؟

هذا ما سوف نعرفه في الحلقات المُقبلة .

فشاركنا الآن برأيك : هل سيكون للحب ما بين "عمر" و "ندىدور في اطفاء لهيب الانتقام ؟