EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

الحلقة 49 : "عاصم" في الحزب و "ندى" تُصارح ابنها بالحقيقة

المنتقم - الحلقة 49

"عمر" يتناقش مع صديقه "نضال"

"جيهان" تكتشف حقيقة "جلال" بعد أن وصلتها رسالة على هاتفها تُخبرها بالمكان الذي يتوّاجد فيه "جلال" و بصحبته امرأة أخرى و هو ما أكد لها أنه خائن و لا يُحبها فعندها توّجهت هى و صديقتها "شيري" إلى المكان الذي يتوّاجد فيه "جلال" و أنهت الموضوع الذي يجمع بينهما فوراً .

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

الحلقة 49 : "عاصم" في الحزب و "ندى" تُصارح ابنها بالحقيقة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 49

تاريخ الحلقة 15 يناير, 2013

"جيهان" تكتشف حقيقة "جلال" بعد أن وصلتها رسالة على هاتفها تُخبرها بالمكان الذي يتوّاجد فيه "جلال" و بصحبته امرأة أخرى و هو ما أكد لها أنه خائن و لا يُحبها فعندها توّجهت هى و صديقتها "شيري" إلى المكان الذي يتوّاجد فيه "جلال" و أنهت الموضوع الذي يجمع بينهما فوراً .

"عمر" يتضايق من أخبار عائلة الطحان التي تملأ الجرائد ، "زينب" تحاول ان تستفهم من "هارون الطحان" عن معنى كلمة Dna و الذي أستغرب من معرفتها لهذه الكلمة فصارحته أن "ندى" تشك في أن "غالب" ليس والدها و ربما يكون لا يُنجب من الأساس .

"ندى" تتحدث إلى ابنها و تشرح له الحقيقة و التي هى أن "عمر" هو والده الحقيقي و "عاصم" ما هو إلا الرجل الذي رباه و هو ما لا يُصدقه الطفل و يرفضه تماماً نتيجة الكلام الذي أخبره به "عاصم" و كان غرضه به أن يُشوّه صورة "عمر" الأب و هو ما نجح فيه جداً .

"نضال" و "سارة" يذهبان بصحبة "رامي" إلى حفل افتتاح مطعم "هارون الطحان" و يُقدم "نضال" رامي على أنه المساعد الخاص للرجل الكبير و لكن "رامي" لم يكن بقدر هذه الثقة و تلعثم كثيراً أمام "هارون الطحان" مما جعل هارون يشك في الأمر و يطلب من "صلاح" البحث وراؤه لمعرفة حقيقته .

"ندى" تصطدم بعاصم بعدما أخبرت ابنها بالحقيقة و لم يُصدقها و يُخبرها "عاصم" أنه هو الأحق بالولد و هو الذي رباه و أن "عمر الزيني" قد مات فلا يحق لها أن تفتح مواضيع قديمة قد أنتهت منذ زمن للحفاظ على استقرار الأسرة ، "عمر" يطلب من "سارة" أن تصبر عليه كى يراها بعين الحب لأنه في أمس الحاجة لها بجواره و لابد أن تُساعده ليتقرب إليها و يكون مثلما هى تُحب و تُريد .

"نضال" يُصارح "عمر" بما حدث في المطعم و أن "هارون الطحان" قد شك في أمرهم بعد أن تلعثم "رامي" في الكلام و أعطى فكرة لهارون الطحان أن الموضوع مُريب و ليس مُريح و أن هناك سر ما يُخفيه عليه "نضال" بخصوص الرجل الكبير .

تُرى هل يُحب "عمر" سارة فعلاً و ينسى "ندى" ؟ أم أن هناك مفاجآت أكثر سخونة ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .