EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

الحلقة 45 : "عاصم" يقترب من الحزب و "محجوبة" تُشفق على "ندى"

المنتقم - الحلقة 45

"عاصم" يتحدث إلى زوجته "ندى"

"تهاني" تُقرر أن تزور "حسن" في السجن و تتفاوض معه بهدوء بعد الضجة التي أثارها بطلبه أعادة التحقيق في القضية القديمة و التي سوف يدخل فيها اسم "تهاني" و لكنه ساومها على أن تُخرجه من السجن نظير أن يسكت .

"تهاني" تُقرر أن تزور "حسن" في السجن و تتفاوض معه بهدوء بعد الضجة التي أثارها بطلبه أعادة التحقيق في القضية القديمة و التي سوف يدخل فيها اسم "تهاني" و لكنه ساومها على أن تُخرجه من السجن نظير أن يسكت .

"نضال" يشك في أمر "جلال" و ذلك عندما خرج معه من الفيلا و توجها إلى المكان الذي سينفذان فيه عملية اللوحة الأثرية و فجأة يقف "نضال" في منطقة نائية و يُخرج المسدس و يُوجهه إلى صدره و يطلب منه خلع قميصه و عندما خلع "جلال" القميص لم يجد "نضال" ما يُثبت شكوكه فأعاد المسدس لجيبه مرة أخرى و أخبر "جلال" أن ما حدث لم يكن سوى اختبار .

"عمر" يتقرب إلى "سارة" و يطلب منها ألا تستاء من تصرفاته لأنه لا يحب سواها و لن يسمح لأحد أن يدخل حياته من جديد ، "عاصم" يبدأ التجهيزات لحفل الترشح في الحزب عندما يجلس مع رجل الحزب و يتفق معه على الكلام المفروض أن يُقال و يثق في نفسه أمام الصحفيين و الإعلاميين و يتحدث بقوة و ثقة .

"ندى" تجلس مع "محجوبة" و تشرح لها ما تشعر به و أنها لم تستطع ان تُحب "عاصم" بالمرة بالرغم أنه فعل من أجلها هى و ابنها الكثير و لكنها إلى الآن لم تستطع نسيان "عمر" و هو ما جعل "محجوبة" تُشفق عليها و تعتذر لها عما بدر منها من قبل و قسوتها عليها و طلبت منها أن تُسامحها لأن كل ما حدث كان رغماً عنها .

"عاصم" يطلب من "زينب" ان تُراقب "ندى" و لكنها ترفض ذلك و تنصحه ألا يُضيع "ندى" من يده بهذه التصرفات الطائشة و طلبت منه أن يحتضنها و يُحافظ عليها ، "سارة" تُصرح لنضال بغرابة موقف "عمر" وقتما يسمع اسم "ندى" فكيف سيكون حاله عندما يعرف ان لديه ابن منها .

تُرى متى سوف تُصرح "ندى" لابنها بالحقيقة ؟ و مَن المسؤول عن خطف "جلال" ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .