EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

الحلقة 31 : الجرائد تكتب عن حادث السطو و "عاصم" يشك في "نضال"

المنتقم - الحلقة 31

اللواء "غالب" و "ديدي" مع "صلاح" بالمطعم

يعود "عمر" بعد العملية التي قام بها هو و الرجال الذين اتفق معهم و اقتحموا مطعم "هارون الطحان" و قاموا بترهيب كل الحضور مع الاستيلاء على بعض المتعلقات الشخصية للحاضرين حتى يبدو الأمر و كأنه سطو مسلح .

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

الحلقة 31 : الجرائد تكتب عن حادث السطو و "عاصم" يشك في "نضال"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 31

تاريخ الحلقة 22 ديسمبر, 2012

يعود "عمر" بعد العملية التي قام بها هو و الرجال الذين اتفق معهم و اقتحموا مطعم "هارون الطحان" و قاموا بترهيب كل الحضور مع الاستيلاء على بعض المتعلقات الشخصية للحاضرين حتى يبدو الأمر و كأنه سطو مسلح .

"نضال" يصرف السيارات الخاصة باللورد حتى لا يعود "هارون الطحان" و يجد الموقف و يسأل عن اللورد و ذلك ما ضايق "عمر" و طلب من "نضال" عدم التدخل في الموضوع لا من قريب و لا من بعيد لأن الانتقام هذا خاص به و ليس بأحد آخر .

"شيري" تتماثل للشفاء و بعد الاطمئنان عليها ترفض العودة مع والدتها إلى المنزل بسبب وجود "غالب" و تعرض "جيهان" على والدتها ان تصحبها معها إلى الفيلا و توافق والدتها على طلبها حتى تُغير "شيري" جو و تخرج من هذه الأزمة سريعا .

"غالب" يُهدد "هارون الطحان" بفضح كل أعماله السابقة لو لم يعطيه مبلغاً كبيراً من المال تحت مسمى تأمين حياته هو و زوجته و لكن "هارون الطحان" رفض هذه المساومة و طلب منه الا يتحدث و إلا فضحه هو و اخبر ابنته بالحقيقة كلها .

"عاصم" يطلب من "ندى" عدم الخروج من المنزل خوفاً عليها و حرصاً بعد الذي حدث في المطعم ، الجرائد تبدأ الكتابة عن الذي حدث في مطعم "هارون الطحان" و هذا ما يُضايق "عاصم" و لكن والده يطلب منه السكوت فليس امامهما إلا السكوت و لكن "عاصم" تزداد شكوكه تجاة "نضال" و اندهش من عدم حضوره و سؤاله عنهم و لو بالكذب حتى يبعد الشبهات عن نفسه .

"ديدي" تُصارح الدكتور النفسي بحقيقتها بغية الحصول منه على معلومات عن "عمر" و الذي يُعالج عنده أيضاً و لكن باسم آخر و لكن الدكتور يرفض ان يُخبرها بأىا من  المعلومات لأن هذا ليس من أخلاقه و لا أخلاق المهنة و لكنها تُحاول الضغط عليه مرة أخرى إلى ان وافق بعد ان اخبرته ان "سيف المصري" واحد من هؤلاء الذين شاركوا في حادث السطو و بدأ يُدلي لها بكل ما يعرفه عن المدعو "سيف المصري" .

يتسلل الطفل "عمر" ابن "ندى" أثناء لعبه للفيلا المجاورة و عندما حاول تسلق أحد الأسوار انزلق ووقع على الأرض و اغشى عليه فسمعه "عمر" المنتقم و حمله من على الأرض و توّجه به إلى داخل الفيلا .

تُرى ماذا سوف يحدث ما بين "عاصم" و "نضال" بعد هذه الشكوك ؟ هل يفقد حقاً "عاصم" مكانه في الحزب بعد حادث السطو ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .