EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

الحلقة 19 : "صلاح" ينجو من الموت و "محجوبة" تظهر على الساحة

المنتقم - الحلقة 19

"صلاح" يتحدث في الهاتف في وجود "عاصم"

"صلاح" يُحاول التخلص من كل هذه الكراهية التي تُحيطه و يبدأ في التهديد و الوّعيد انه سوف يقلب الدنيا رأساً على عقب لو غدر به "عاصم"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 19

تاريخ الحلقة 04 ديسمبر, 2012

"صلاح" يُحاول التخلص من كل هذه الكراهية التي تُحيطه و يبدأ في التهديد و الوّعيد انه سوف يقلب الدنيا رأساً على عقب لو غدر به "عاصم" ، "غالب" يتعدى بالضرب على زوجته بعد ان زاد الحاحها و باتت تحاول السؤال عن والدة "ندي" الحقيقية و هذا ما أغضب "غالب" غضباً شديداً .

"عمر" كاد ان يقتل "صلاح" بعد ان حاول خنقه عندما استدرجوه إلى الشقة المشبوهة عن طريق امرأة تم الإتفاق معها و كاد ان يقتله و لكنه اكتفى بتهديده و قاموا بإلتقاط بعض الصور المُخلة له في حضن أحدى الفتيات .

"محجوبة" تذهب للعيش في فيلا "عمر" و تُعيد له الملف الأصلي الذي قُتل والده بسببه ، "عاصم" يُخيف زوجته "ندى" بعد ان اخفى عنها ابنها "عمر" دون ان تعرف عنه شيء حتى اعاده لها و طلب منها إنهاء كل المشاكل بينهما حتى لا يكون ابنها في المرات القادمة ورقة ضغط عليها .

"صلاح" يرتبك أمام "هارون الطحان" بعد ان سمعه يُردد اسمه "عمر" فؤاد الزيني ، "ندى" تذهب إلى الطبيب النفسي و تُفاجىء بأنها رأت "عمر" حبيبها القديم هناك ، "سارة" تدعو "ندى" على العشاء و تدعو معها "هارون الطحان" و زوجته بناءاً على رغبة "عمر" ، المهندس "جلال" يُرسل صور "صلاح" إلى المطعم .

في أثناء حفل العشاء دار حوار قصير ما بين "هارون الطحان " و "نضال" و استفسر منه عن سر الطباخ الذي أعد هذه الوجبة و طلب منه ان يتعرف عليه بالمرة فكانت المفاجأة و التي دبروها خصيصاً لهم ان الطباخة لم تكن سوى "محجوبة" و التي أول ما رآها "هارون الطحان" وولده "عاصم" حتى اندهشوا بشدة و توقفوا عن الأكل و "ندى" تحججت بالذهاب إلى دورة المياه حتى تتحدث إلى "محجوبة" و التي تجاهلتها و حاولت صدها حتى ذهبت عنها .

تُرى ما هى خطوة "عمر" القادمة ؟ و ما هو دور "محجوبة" القادم ؟

هذا ما سوف نراه في الحلقات القادمة .