EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

د. هاوس: أحس بالذنب تجاه والدي لأنني طبيب مزيف

ذكر هيو لوري بطل "HOUSE" أن واحدا من الأمور التي تجعله يشعر بالذنب أثناء تجسيده دور طبيب في المسلسل هو أن أباه كان طبيبا ناجحا جدا، في حين يعتبر نفسه طبيبا مزيفا؛ لأن الأمر مجرد تمثيل، وذلك على الرغم من أن دوره جعله على قائمة أعلى النجوم أجرا ومن الحاصدين للجوائز.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

د. هاوس: أحس بالذنب تجاه والدي لأنني طبيب مزيف

ذكر هيو لوري بطل "HOUSE" أن واحدا من الأمور التي تجعله يشعر بالذنب أثناء تجسيده دور طبيب في المسلسل هو أن أباه كان طبيبا ناجحا جدا، في حين يعتبر نفسه طبيبا مزيفا؛ لأن الأمر مجرد تمثيل، وذلك على الرغم من أن دوره جعله على قائمة أعلى النجوم أجرا ومن الحاصدين للجوائز.

وقال هيو -في حديث لصحيفة "أمريكا اليوم"-: "لم تعوضني المكاسب الكبيرة التي حققتها في أدائي لدور الطبيب "هاوس" الذكي والمتمرد على التقليدية عن إحساسي بالذنب؛ لأن أبي كان طبيبا حقيقيا وناجحا، في حين أنا ما زلت طبيبا مزيفا".

وأضاف: "تأثرت بروح والدي المرحة، فهو كان شخصا لطيفا جدا، وكان يحب عمله لأبعد الحدود، وربما محاولتي إتقاني دور الطبيب نابعة من حبه هو لمهنته".

ونشرت تقارير مؤخرا عن هيو أنه أصبح في صدارة النجوم الأعلى أجرا في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن تقاضى 5 ملايين يورو عن أدائه الجزء الأخير من مسلسل "House" الذي يقوم ببطولته، ويعرض الآن على قناة MBC4.

والنجم الذي دخل إلى عالم الموسيقى مؤخرا بعد الاتفاق مع إحدى الشركات لتسجيل ألبوم من نوع "البلوز" يتقاضى الآن 400 ألف دولار للحلقة الواحدة من المسلسل، وهو أعلى أجر أخذه نجم في تاريخ الدراما الأمريكية، وذلك وفقا لمجلة "TV GUIDE" الأمريكية.

وقد تضاعف أجر هيو بالفعل عام 2009، وذلك بعد حصوله على جائزة جولدن جلوب، ووضعته مجلة فوربس في المركز 89 ضمن قائمة أغنى المشاهير في أمريكا بدخل سنوي يبلغ 6.5 مليون يورو.

ويقوم هيو لوري في مسلسل "House" بأداء دور جريجوري هاوس الطبيب العبقري الموهوب غريب الأطوار الذي لا يؤمن بما يؤمن به عامة البشر من مشاعر وعلاقات إنسانية، وحاز هيو على جائزة "جولدن جلوب" عن دوره في المسلسل، كما حاز على جوائز أخرى عدة، منها جائزة رابطة النقاد التلفزيونيين كأفضل ممثل درامي عامي 2005 و2006، وجائزة مهرجان الكرة الذهبية عام 2006 و2007.

ورشح الموسم الثالث من المسلسل -الذي يعرض الآن على MBC4- لكثير من الجوائز، منها أربع جوائز إيمى، وجائزة أفضل اختيار لفريق التمثيل من جوائز مجتمع اختيارات التمثيل الأمريكي، وجائزة الإخراج الدرامي المتميز من جوائز اتحاد المخرجين الأمريكيين.

وبلغ متوسط معدل مشاهدة الموسم الثالث 19.4 مليون مشاهد، ما وضعه في المركز السابع كأكثر الأعمال التليفزيونية مشاهدة في الولايات المتحدة في الموسم التليفزيوني 2006 – 2007.