EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

نجمة House تفضّل قلبها على عملها وتستقر في (نيويورك)

أوليفيا وايلد و جيسون سوديكيس

أوليفيا وايلد و جيسون سوديكيس

النجمة الشابة "أوليفيا وايلد" قامت مؤخرًا بعرض منزلها في (لوس أنجلس) للبيع؛ وانتقلت للإقامة في (نيويورك)؛ لتكون بجوار حبيبها الجديد.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

نجمة House تفضّل قلبها على عملها وتستقر في (نيويورك)

(حسام الدين عماد - mbc.net) الحب أم العمل؟

الكثير من الناس؛ خاصة العاملين في المجال الفني، يقعون في ورطة الاختيار ما بين الحب والعمل؛ إذا ما تعارضا سويًا، فيختلف تعامل كل منهم مع الأمر؛ حسبما يترائي له أو لها، فيأتي على إحدى الخيارين على حساب الأخر؛ متمنيًا أن يتمكن مستقبلًا في تعويض ما خسره بشكل ما.

ولأن عادة ما تتخذ تلك القرارات بعد فترات تفكير متأنية؛ إلا أن النجمة "أوليفيا وايلد" لم يبدو أنها أطالت في تفكيرها؛ واختارت أن تتبع قلبها.. إلى (نيويورك).

فنجمة مسلسل House؛ أعلنت مؤخرًا عن بيع منزلها في (لوس أنجلس) مقابل 2.5 مليون دولار؛ وانتقلت بالفعل إلى (نيويورك) للإقامة مع حبيبها الممثل "جيسون سوديكيس".

وحسب تصريح أدلى به إحدى المصادر المقربة من النجمة الشابة؛ فقد قال أن "وايلد" قد أرهقت من كثرة التنقل ما بين (لوس أنجلس) و(نيويوركوأنها في البداية كانت تخشى أن رحيلها عن الأولى قد يتسبب في قلة الأعمال الجديدة التي تعرض عليها؛ إلا أنها قررت أخيرًا أن علاقتها بـ"جيسون" أكثر أهمية من عملها؛ لذا فقد اتخذت الخيار الصعب؛ وفضّلت قلبها على عملها.

جدير بالذكر أن المنزل الكائن في (لوس أنجلس)؛ والذي تم بناؤه عام 1929، كانت قد انتقلت إليه "وايلد" في مارس 2011 عقب طلاقها من زوجها السابق "تاو روسبولي".