EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

هل تقبل بطلة "حب في مهب الريح" أن تظل في دور العشيقة؟

حب في مهب الريح

سلوى مع يوسف - حب في مهب الريح

نزلت كلمات يوسف الأخيرة على مسامع سلوى كالصاعقة، وذلك بعدما أخبرها أنه قد لا يستطيع أن يعلن زواجه منها وتطليق زوجته "بادية" عقب اكتشاف حمل "بادية" وكذلك تبرعها له بكليتها.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

هل تقبل بطلة "حب في مهب الريح" أن تظل في دور العشيقة؟

نزلت كلمات يوسف الأخيرة على مسامع سلوى كالصاعقة، وذلك بعدما أخبرها أنه قد لا يستطيع أن يعلن زواجه منها وتطليق زوجته "بادية" عقب اكتشاف حمل "بادية" وكذلك تبرعها له بكليتها.

حالة من الدهشة والحيرة سيطرت على "سلوى" فشعرت أن مستقبلها مع يوسف أصبح دون ملامح وأنها تسير في طريق لا تعرف نهايته بعد هذه الكلمات التي سمعتها من حبيبها، وأن حبهما مازال في مهب الريح.

وبرغم كل ذلك راحت سلوى تخفف عن يوسف آلامه وتحاول أن تخرجه هو أيضا من حيرته التي وقع فيها، رغم أنها في نفس الوقت تحتاج لمن يخرجها من حيرتها. فهل تقبل سلوى أن تظل على علاقة بيوسف دون زواج مُعلن للجميع؟

كي نتعرف على نهاية قصة سلوى مع حبيبها يوسف، تابعونا يومياً على mbc4 في تمام الساعة 22:00 بتوقيت السعودية حيث المسلسل التركي المدبلج للعربية "حب في مهب الريح".

استفتاء