EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2010

الثنائي يستعيدان "المراجيح" ويرفضان النقد لعلاقتهما خالد لـmbc.net: الرجولة ليست بالضرب.. والجينات تتحكم بعلاقتي مع أسيل

خالد يعتبر أن منتقديه لديهم نقص

خالد يعتبر أن منتقديه لديهم نقص

يقضي الثنائي أسيل وخالد -نجما برنامج هي وهو الذي يعرض على MBC1- أيام العيد في مدينة طرطوس السورية، لحضور مراسم زفاف أخيها.

يقضي الثنائي أسيل وخالد -نجما برنامج هي وهو الذي يعرض على MBC1- أيام العيد في مدينة طرطوس السورية، لحضور مراسم زفاف أخيها.

وذكرت أسيل في حديثها لـmbc.net أن تواجدها في سوريا لن يتعدى أيام العيد، لكثرة الالتزامات التي يجب أن تقوم بها.

وقالت: "هذا هو الفرق بين العيد قبل الزواج وبعده؛ حيث تتغير الالتزامات، فبعد أن التزمت بعقد عمل مع شركة الإنتاج، صار من الصعب علي أن أخصص الكثير من الوقت لحياتي الخاصة كما كنت في السابق، فسأكون في طرطوس في العيد، وسأرجع إلى دبي بعدها للاستمرار بتدريبات الصوت، وتسجيل الأغاني".

وفي نفس السياق، أوضح المذيع خالد الشاعر أن عاداته في العيد اختلفت الآن عما كانت عليه قبل الزواج، قائلا: "بالنسبة لي كنت أقضيه مع الأهل والأصحاب، لكن بعد الزواج، صار الوقت مقسما، 50% لأهلي وأصحابي، و50% لأسيل وأهلها، كنت أسهر في السابق مع أصحابي، لكن اليوم أسيل هي الأساس".

وتمنى خالد أن تتاح له الفرصة ليتسلى بالمراجيح خلال هذا العيد، مشيرا إلى أنه يتمنى أن يسترجع أيام الطفولة والمرح، وأبدت أسيل تشجعيها لفكرة المراجيح، إلا أنها استدركت قائلة: "منذ مدة لم نجد لأنفسنا الوقت لنستمتع، فأنا أكاد أنسى متى كانت آخر مرة ذهبنا فيها إلى السينما لحضور فيلم، حتى إنني لا أذكر اسم الفيلم".

وأشار خالد إلى أنه خلال العيد عادة ما يحضر هو وأسيل الحفلات الغنائية لبعض الفنانين المحببين لديهما، موضحا أنه يحيي الأعياد التي يتواجد خلالها في دبي مع زوجته أسيل وأختها الإعلامية لجين عمران.

وبرنامج "هي وهو" الذي يعرض كل سبت على MBC1 الساعة 11 مساء بتوقيت السعودية، يصور حياة الفنانة السعودية أسيل عمران، وزوجها المذيع البحريني خالد الشاعر، والصعوبات التي تواجههما للوصول إلى عالم الشهرة.

وفي سياق آخر؛ أوضح خالد لـmbc.net أن قضية تعامله مع أسيل، وطرق مواساته وترضيته لها عند وقوع المشاكل ناتجة عن ثقافة ووعي، وتربية وشخصية، وقال: "لا أحد يملي على شخص آخر كيف يتعامل مع زوجته، لا أحد يستطيع فهم خصوصية حياة كل ثنائي، ولا يوجد كتاب بعنوان (كيف تعامل زوجتك) وإن وجد فإنه ليس صالحا لكل الأشخاص، ولا لكل الحالات".

وأضاف: "طريقة تعاملي مع أسيل ناتجة عن ثقافة ووعي وعادات وتربية، وله علاقة بالجينات، وهذه الطريقة تريحني، البعض عنده عقدة نقص، الرجولة ليست بالضرب، ومن ينصحني بهذا الأسلوب عليه أن يحل مشكلته أولا".

من ناحيتها؛ أكدت أسيل أنها لا يهمها الانتقادات التي وجهها البعض لها ولزوجها، ونفت وجود تصنع في حياتهما، مؤكدة أن التفاهم سيد الموقف".