EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

الحلقة2: تقليل وقت برنامج خالد.. والزوجان يتشاجران ويخفقان في شراء موقد بسبب التمويل

بدأت الحلقة الثانية من برنامج هي وهو، بظهور خالد يضع اللمسات الأخيرة على هندامه ومظهره، قبل أن يتجه إلى مبنى مجموعة MBC، في يوم عمله الأول.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

الحلقة2: تقليل وقت برنامج خالد.. والزوجان يتشاجران ويخفقان في شراء موقد بسبب التمويل

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 02 أكتوبر, 2010

بدأت الحلقة الثانية من برنامج هي وهو، بظهور خالد يضع اللمسات الأخيرة على هندامه ومظهره، قبل أن يتجه إلى مبنى مجموعة MBC، في يوم عمله الأول.

تحدثت أسيل -في الحلقة الثانية من برنامج هي وهو التي عرضت على MBC1، يوم السبت 2 من أكتوبر/تشرين الأول على الساعة 3:00 بتوقيت السعودية، 24 بتوقيت جرينتش- عن اهتمام زوجها الكبير بمظهره، بكافة تفاصيله، فهو يضع نظارة "ليست بطبية" لتعطيه مظهر "المثقفوهو الأمر الذي أكده خالد خلال الحلقة، فالنظارة -كما قال- تعطيه "هيبة" أمام الناس. كما أشارت أسيل إلى أن "خالد" يقف أمام المرآة أكثر مما تستغرقه هي.

اتصلت أسيل -خلال الحلقة- بمدير شركة بلاتينوم، لتحصل على موعد للتقدم لشركة بلاتينوم، وبالفعل نجحت بالحصول على موعد للقائه، لكنها تشاجرت مباشرة بعد الاتصال مع خالد، الذي كان قد نصحها بأن تخبره "بأنها تصور برنامجا لصالح إم بي سيوهو ما لم تفعله، ما جعله ينتقدها، ويبدآن شجارا جديدا، فتخرج باكية من المكتب.

الطريف أن "هي وهو" عادا إلى طبيعتهما وكأن شيئا لم يكن. فبدأت أسيل بوضع المكياج على وجهها، واستمر خالد بالعمل أمام جهاز الكمبيوتر.

قبل مدير شركة بلاتينوم انضمام أسيل، شريطة اجتيازها اختبار الصوت، فالتقت أسيل بأحد الملحنين بالشركة، الذي أكد أن صوتها جميل، لكنها بحاجة للتدريب، لذا قرر إعطاءها فرصة ثانية.

كان خالد قد أنهى معركته مع الإذاعة، بعد أن تم تقليل أيام إذاعته البرنامج على الهواء ليومين، وبعد أن قبل أن يكون الدي جي والمذيع بالوقت نفسه.

واتصل خالد بمحمد الكردي، ليسجل الإعلان الخاص بالبرنامج، الذي سيقدمه، وبالفعل سجل خالد الإعلان، وبدأ حلقته الأولى بالحديث عن قضية "حرية المرأة من وجهة نظر الرجل العربي".

حضرت أسيل وزوجها خالد عرضا للأزياء، إلا أنها -وعلى الرغم من عشقها لهذه العروض- لم تستمتع، لانشغال بالها بامتحانها المقبل، وهو ما دفع خالد لتشجيعها وحثها على التدريب وتمرين صوتها.

وفي الحلقة، قدم الثنائي اسكتشا، على طريقة الفيديو كليب، غنيا فيه "لا تحسدني".

وفكر خالد وأسيل بشراء غسالة و"بوتاجازفالغسيل بدأ بالتراكم، وطلبات "الوجبات السريعةبدأت ترهق الميزانية، فقررا التوجه لمركز بيع الأثاث. انتقلا من بوتاجاز إلى آخر، ومن غسالة إلى أخرى، إلا أن قرارهما الأخير كان العودة للغسيل في الحوض، والمداومة على طلب "الوجبات". وفضل الثنائي إنهاء مشوار تسوقهما بلعب البلاي ستيشن، لضآلة ميزانيتهما، مقارنة بأسعار ما يحتاجانه.

وفي الحلقة المقبلة ستذهب أسيل لأداء التجربة الثانية، فهل ستتمكن من اجتيازها، مزيد من الأحداث الممتعة والشيقة مع ثنائي هي وهو.. تابعونا.